23:49 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    خبير استراتيجي: تهديد واشنطن بالخروج من "ستارت3" هدفه إدخال الصين المعادلة النووية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بدعوة من الولايات المتحدة الأمريكية موسكو وواشنطن تبحثان في النمسا يومي 22 إلى 23 يونيو الحالي، قضايا إستراتيجية تتعلق بالحد من الاسلحة .

    سيبحث الممثل الأمريكي الخاص المعني بشؤون السيطرة على الأسلحة، مارشال بيلينجسلي مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في العاصمة النمساوية فيينا، قضايا تتعلق بالحد من الأسلحة الإستراتيجية. علما أن معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية "ستارت-3" وقعت في عهد الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والروسي دميتري مدفيديف في 8 أبريل/نيسان من العام 2010 في براغ، وتعد المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة وتنتهي عام 2021.

    حتى الآن لم تحدد واشنطن موقفها من تمديد المعاهدة، وتلزم "ستارت 3" الطرفين الأمريكي والروسي، بالتخفيض المتبادل لترسانات الأسلحة النووية الاستراتيجية،و تقليص عدد الرؤوس النووية خلال 7 سنوات  إلى 1550 رأسا.

    أستاذ العلوم السياسية في جامعة سيفاستوبل والخبير بالشأن الإستراتيجي الدكتورعمار قناة يقول أن"عقد اللقاء في دولة محايدة دليل على عدم التوصل إلى إتفاق، لكن لا يلغي وجود توافق مبدئي أو إمكانية إستمرار المفاوضات. وبناء على معطيات اليوم التي نشهدها جراء ارتباك منظومة العلاقات الدولية وخاصة ملف العلاقات الروسية الأمريكية الذي مر بمراحل صعبة كثيرة، نرى أن مايعطل هذا الملف والتوصل  إلى اتفاق مبدئي هي مجموعة من العوامل المرتبطة بالمنظومة السياسية داخل الولايات المتحدة تجاه العلاقة مع روسيا في ظل وجود عدة مراكز للقرار السياسي تختلف فيما بينها الرؤية لجهة الإقتراب أو الإبتعاد عن روسيا، وهذه العناصر المشتركة هي من يربك العلاقات، أما بخصوص اللقاء المرتقب أو التهديد بالخروج من معاهدة"ستارت3" فله علاقة أكثر بإدخال الصين في المعادلة النووية "

    وأضاف قناة أن "إتخراط الصين في مثل هذه الاتفاقات الدولية والمعادلات العسكرية غير وارد وخاصة أن الصين صرحت بأنها لن تنخرط فيها وعللت ذلك بأنها يمكن أن تشارك فقط عندما تمتلك مثل هذه الترسانة قياسا بالولايات المتحدة وروسيا. الصين قوة عسكرية ونووية لكنها تفضل البحث في العامل الإقتصادي في ظل السيطرة الجزئية للولايات المتحدة على المنظومة الاقتصادية العالمية، وانا استثني مشاركة الصين لعدم وجود أي مصلحة لها اليوم من تطبيق الرغبات الأمريكية في هذا المجال، بينما روسيا  تطرح مسألة تقليص الأسلحة النووية وضبطها بجدية بالغة بما يمنع ويقلل من إحتمالية التصعيد والتسلح لدى الدول الأخرى ويحجّم التعاطي بالأسلحة النووية وماتشكله من خطر على الأمن الدولي خاصة في ظل الظروف الحالية "

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    مستشار الأمن القومي الأمريكي: لا أعتقد أننا سوف ننسحب من معاهدة "ستارت-3"
    ريابكوف: روسيا لم تتلق ردا من أمريكا حول معاهدة "ستارت"
    إدراج مشروع قانون في مجلس الشيوخ الأمريكي حول التمديد الفوري لمعاهدة "ستارت-3"
    بوتين: لم تبدأ محادثات جدية مع الولايات المتحدة حول معاهدة "ستارت - 3"
    الكلمات الدلالية:
    الصين, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook