19:15 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    باحث سياسي: واشنطن تستخدم ملف كوريا الشمالية لصب الغضب الشعبي خارج البلاد

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس إدارة الشؤون الأمريكية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية، كون جونغ جون، أن بيونغ يانغ لا تعتزم إجراء محادثات مع واشنطن.

    بدورها قالت وزارة التوحيد الوطني الكورية الجنوبية إنها ستبذل أقصى جهودها لاستئناف الحوار بين واشنطن وبيونغ يانغ، سبق ذلك بيان لنائبة وزير الخارجية في كوريا الشمالية "تشيه سون هي، أكدت فيه أنه ليست هناك حاجة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة. لتعود وتؤكد وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن نائب وزير الخارجية "ستيفن بيغون" يصل إلى سيئول اليوم الثلاثاء، لإجراء محادثات مع نظرائه وسط توقف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية.

    فهل تستطيع كوريا الجنوبية التي لم تحل أصلاً مشاكلها العالقة مع كورية الشمالية أن تلعب أي دور إيجابي لدفع مفاوضات الطرفين؟

    الباحث في العلوم السياسية مارك مجدي يقول
    "نعلم أنه في نهاية العام هناك انتخابات رئاسية في الولايات المتحدة، وعلى ما يبدو أن واشنطن تريد استغلال هذا الملف في الانتخابات القادمة كما هو الخلاف مع الصين ولومها على انتشار فيروس كورونا، بالحقيقة يبدو أن هناك توجها لصب الغضب الأمريكي الشعبي خارج الولايات المتحدة كتغيير لاتجاه الغضب الشعبي نفسه".

    وتابع مجدي "على المستويين الإقليمي والدولي لا أعتقد أن هناك من يمكنه أن يلعب حاليا دورا للمفاوضات، بالنسبة لكوريا الجنوبية خلال الفترة الأخيرة ساءت العلاقات مع كوريا الشمالية إذا أنه تم تفجير مركز التنسيق على الحدود بين البلدين، أما بخصوص روسيا والصين أيضا من الصعب أن يلعبا دوراً أساسيا بسبب الخلافات الحادة مع الولايات المتحدة التي تستفز روسيا التي تنسق بخصوص الملفات الدولية مع الصين، وتستفز الصين في بحر الصين الجنوبي وإتهامها بإنتشار فيروس كورونا.ستبقى الخلافات الأمريكية الكورية الشمالية في إطار المشاحنات كما هو الحال مع إيران ولا أعتقد أنها ستصل لمواجهات مباشرة".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook