19:36 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    صنعاء... رئيس الهيئة البيئية يحذر من كارثة في البحر الأحمر

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تتهم حركة «أنصار الله» الأمم المتحدة بمخالفة اتفاق يقضي بتقييم وضع ناقلة نفط ترسو بالقرب من سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن.

    القيادي في حركة "أنصار الله" محمد علي الحوثي  طالب بإشراك طرف ثالث غير مشارك في التحالف العربي لحل مسألة الناقلة "صافر" التي ترسو على بعد نحو 4.8 ميل بحري من ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة، وتقدر حمولتها بـ 1.14 مليون برميل في ظل تخوف من انفجارها بسبب توقف أعمال الصيانة، ما يهدد بكارثة بيئية قد تصل آثارها إلى السعودية وإريتريا والسودان ومصر.

    رئيس الهيئة البيئية في اليمن عبد الملك الغزّاني يقول:

    «نحن تفاجأنا بأن مجلس الأمن بقدرته الهائلة لم يستطع إخضاع دول العدوان لحل هذه القضية حتى لا تحدث أي كارثة بيئية في مياه البحر الأحمر  لأن السفينة ممكن أن تنفجر بأي لحظة. الخلاف على حلها يكمن في أن دول العدوان حولت هذه القضية إلى أداة للضغط وتشديد الحصار في وقت لا يجد الشعب اليمني ما يحتاجه من البترول».

    وأضاف الغزّاني: «دول التحالف تمنعنا من الاقتراب من السفينة حتى لفحصها. هذا يترتب عليه مخاطر كارثية على كل الدول المحيطة وسوف تكون كارثة عالمية، في حال انفجرت سوف تدمر الشعب المرجانية وتقتل الأحياء البحرية  وتدمر الجوانب الاقتصادية وتأتي على حياة وعمل صيادي الأسماك وتخرب الشواطىء وتؤثر على الملاحة وخط النقل الدولي. ولن تستطيع أي دولة محيطة مهما كانت مقدراتها المالية كبيرة  أن تزيل آثار هذه الكارثة عن شواطئها».

    التفاصيل في التسجيل الصوتي …

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook