03:03 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    تنظيم "داعش" الإرهابي يعاود الظهور في سوريا

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفذ تنظيم "داعش" الإرهابي "المحظور في روسيا وعدد من الدول" خلال الأيام القريبة الماضية هجمات متفرقة على مواقع عسكرية سورية في ريف دير الزور الغربي و ريفي حماه وحلب.

    هاجم عناصر التنظيم إحدى نقاط تمركز قوة تابعة للدفاع الوطني في بادية قرية "الخريطة" بريف دير الزور الغربي متسللين من شمال منطقة التنف ومحيط منطقة الـ 55 كم التي يسيطر عليها الجيش الأمريكي باتجاه ريفي حلب وحماة غربا. وكان الجيش العربي السوري أحبط مؤخراً محاولة هجوم نفذها مسلحو التنظيم في منطقة واقعة بين أثريا في أقصى شمال شرقي حماة، وخناصر جنوب شرقي حلب.

    الخبير العسكري الإستراتيجي العميد هيثم حسون يقول :"بعد إعلان الولايات المتحدة ومايسمى بالتحالف الدولي أنها انتصرت على "داعش" بقي الأمر مواربا، لأن الولايات قالت أن التنظيم يمكن أن يظهر مجدداً، بالحقيقة عناصر هذا التنظيم تم توزيعهم في معسكرات في المنطقة الشرقية الشمالية السورية وفي منطقة الأنبار العراقية. الولايات المتحدة لايمكن أن تغامر وتعلن القضاء على تنظيم "داعش" الذي أعيد تشكيله بمسميات مختلفة لأن إمكانية الإستفادة من قائمة لتثبيت وجودها ولأجل إطالة حالة عدم الاستقرار في سوريا والعراق".

    وتابع العميد حسّون :"لايمكن لتنظيم داعش أن يعود كقوة عسكرية تنتشر بشكل واسع وتحتل مساحات جغرافية كبيرة، الأمر أن هيكلة التنظيم أعيد تشكيلها كي تعمل بقاياه كخلايا منفردة مايمنع عودة الاستقرار إلى شبكة الطرق في البادية السورية ويمنع الاستفادة من معبري القائم والبوكمال. المبتغى الأساسي للولايات من إعادة إظهار "داعش" حالياً هو الحفاظ على حالة عدم الاستقرار وليس السيطرة على الأرض لأنها لاتستطيع أن تغامر بكشف زيف ادعاءاتها بالقضاء على التنظيم ومحاربته". 

    التفاصيل في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook