23:22 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    معارضة الداخل تعبر عن تأييدها لتصريحات الرئيس الأسد بخصوص إسرائيل

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    تناقضت مؤخرا تحليلات وتخمينات العديد من الخبراء حول الموقف السوري من التطبيع مع إسرائيل إلى أن جاء الرئيس الأسد وحدد كنه الموقف السوري من هذه القضية .

    رئيس وفد معارضة الداخل "مسار حميميم" الدكتور اليان مسعد  في بيان له على  أكد على "دعم وتأييد ما قاله الرئيس بشار الأسد دون أي تحفظ على مجمل ما صرح به عن الوضع العام و عن العلاقات مع الكيان الإسرائيلي، مضيفا أن كلام الرئيس الأسد جديد وواقعي ومنطقي و يستند تماما على شرعية الدولية والقرار الأممي 242

    رئيس وفد معارضة الداخل لمفاوضات السلام حول سوريا بجنيف الدكتور اليان مسعد " السيد الرئيس بشار الأسد أجرى عدة لقاءات هذه الفترة وكان لقائه مع وكالة "سبوتنيك" مؤخراً الأهم على الإطلاق وأخذ حيزأاً كبيراً من الإهتمام، ورؤيته للسلام ولكن مجمل ماقاله كان مهما وسيستغرق وقتاً لابأس به لقراءته بعمق كبير لأنه إستعرض مختلف المسائل والجوانب المطروحة على الساحة ان كان السلام أو الوضع الداخلي والعلاقة مع روسيا والسلم الأهلي بقناعتي كان لقاءاً ناجحاً محكما وحكيماً"

    وأوضح مسعد أنه " الكثيرون من المعارضة الخارجية زاروا الكيان الإسرائيلي وحتى من لم يزوروها كانوا مستعدين لتبديل الأرض مقابل الكرسي.الحقيقة كان موقفهم من هذه الناحية مثل كثير من مواقفهم سيئاً  جداً وإنتهازي وعميل ولا وطني . الملفت أنه لأول مرة منذ بضع سنوات يتحدث الرئيس الأسد عن عملية السلام لأنه كان مشغولاً بمسالة الصراع على سورية وفي سورية ومكافحة الإرهاب. المفأجاة لم تكن رأي الرئيس الأسد لأنه لم يتغير،المفاجأة أنه طرح الموضوع رداً على سؤال طرحته وكالة "سبوتنيك" فرأيه لم يتغير من أيام الراحل حافظ الأسد ولم تتوقف محاولات إستعادة الأراضي المحتلة وإقامة دولة فلسطينية وتحقيق السلام وفق القرارات الدولية والموقف السوري كله متطابق مع موقف الرئيس الأسد".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    الأسد: ليس لدينا قوات إيرانية ولكن خبراء عسكريون يعملون مع قواتنا على الأرض
    حوار خاص لوكالة "سبوتنيك" مع الرئيس السوري بشار الأسد
    الأسد يدعو لردع الولايات المتحدة ومعاقبتها
    الأسد: إذا لم تغادر الولايات المتحدة وتركيا سوريا بعد هزيمة الإرهاب سينتفض السوريون
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook