08:47 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    كاتب سياسي لبناني: النظام السياسي القائم على الطائفية والمحاصصة والفساد وصل لنهايته

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عاد الحراك في الشارع اللبناني بشكل جزئي مترافقاً مع فرار 69 سجينا من سجن "بعبدا" شرق العاصمة بيروت، فيما قتل 5 مساجين بحادث سير وفق وسائل إعلام لبنانية.

    هذه الأحداث وغيرها قد تؤخر تشكيل الحكومة وتعطل الحياة السياسية وتعيق الإصلاحات الاقتصادية وقد ترفع حدة توتر الساحة الداخلية وتزيد من خطر الضغط الخارجي على لبنان لابتزازه ما قد يجعل لبنان في موقع غير جيد وموقف ضعيف.

    الإعلامي والكاتب السياسي سركيس أبو زيد يقول: "لايوجد حراك مستجد أو تحرك جديد، هناك ردات فعل وحضور لبعض الأطراف في الشارع احتجاجا على الوضع المتفاقم. هناك أزمة اقتصادية وعجز سياسي ونقمة شعبية كبيرة. صحيح الطبقة السياسية تتحمل مسؤولية، لكن من جهة أخرى حركات الإحتجاج لم تنجح في تشكيل برنامج عمل موحد وإدارة موحدة تمكنها من فرض شروطها".

    وتابع أبو زيد : "الكل يتحمل المسؤولية. القوى الشعبية، والطبقة السياسية بمختلف اتجاهاتها تتحمل مسؤولية كبيرة. أيضا هناك مسؤولية على القوى الإقليمية والدولية التي تتدخل أحيانا سلباً لعرقلة أي تفاهم داخلي. الطبقة السياسية المعنية تتحمل المسؤولية الأساسية لأنها عاجزة عن إنتاج حل وإيجاد مخارج لهذه الأزمة التي قد تتفاقم وقد تمتد الفوضى التي سيكون لها انعكاسات كبيرة على لبنان ومحيطه".

    وأضاف أبو زيد: "واضح أن هناك ضغطاً على المقاومة وسلاحها ودورها بشكل أساسي، لذلك نرى ضغوطاً اقتصادية دولية من أجل تقديم تنازلات. التنازل الأساسي المطلوب يكمن بأن هناك مشروع لصفقة القرن تضمن فعليا عملية توطين الفلسطينيين في لبنان عبر وضعه أمام خيارين إما الإفلاس أو الإنهيار الكامل مقابل القبول بهذا القرار".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي..

    إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook