17:39 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    خبير استراتيجي سوري: نحن مقبلون على خسارة منبج وعين عرب إلا إذا حصلت معجزة

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    نفذت القوات التركية وفصائل "الجيش الحر" قصفاً عنيفاً بالمدفعية والصواريخ على مواقع تنظيم "قسد" في قرية المعلّك ومحيط بلدة عين عيسى ومخيمها شمالي الرقة.

    تستمر قوات تنظيم "قسد" بالتعامل وكأنها جزء أساسي من قوات الاحتلال الأمريكي في مواجهة واستفزاز قوات الجيش السوري، وتمارس بدعم أمريكي التدمير والتهجير في مناطق عدة وكان آخرها في محافظة الحسكة، ووفقا للخبراء يستمر هذا التنظيم في إعطاء الفرصة لقيام التركي باعتداءات جديدة والتوسع على الأرض السورية.

    مالذي يتم تحضيره وكيف ستتم مواجهته، وهل ستكرر قيادات "قسد" خطأ عفرين ؟

    العضو المراقب بغرفة عمليات حلب الخبير العسكري الاستراتيجي الدكتور محمد كمال الجفا قال إنه :
    "منذ فترة طويلة تقوم تركيا بنقل مقاتلي تنظيمات جهادية محلية ومايسمى بالمهاجرين  بأعداد كبيرة من محافظة إدلب إلى بعض المناطق لكي تتموضع شمال قطاع عين العرب. بعض القوات دخلت إلى محافظة ماردين، إذ أعطت تركيا إيعازاً لبعض المجموعات الجهادية بالاستعداد خلال 48 ساعة للقيام بعملية مرتقبة. وبدأ التمهيد الناري خلال ساعات في محاور مرعناز وعين دقنة ومحيط مطار منغ جنوب إعزاز وسبقتها اشتباكات ضخمة طوال الليل".

    وأضاف الجفا: "أعتقد أن هناك خطة لإسقاط عين عرب ومنبج وستكون هناك انتكاسة جديدة وتهديد جديد في ظل وضع اقتصادي واجتماعي معروف للجميع حيث تتموضع مؤسسات رئيسية لـ"لإدارة الذاتية" بعد أن خسروا منطقة عفرين وهي الخسارة الأكبر في مسيرة ما يسمى المشروع الانفصالي. نحن مقبلون على خسارة عين العرب أو منبج إلا إذا حصلت معجزة وتم الاتصال والتنسيق المباشر مع الدولة السورية عبر الوسيط الروسي للسماح بالانسحاب والانكفاء وتسليم هذه المناطق للجيش السوري".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook