23:09 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر

    محلل سياسي: لا توجد جهة دولية متنفذة تستطيع أو تريد حل قضية الملف الصحراوي

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    هددت جبهة البوليساريو، بتصعيد عسكري ضد الجيش المغربي، بعد ساعات من إعلان الجبهة قصف مواقع خاضعة لسيطرة الرباط في الصحراء الغربية.

    الناطق الرسمي باسم وزارة دفاع جبهة البوليساريو سيدي ولد أوكال قال: "الحرب مستمرة. الحرب ستتصاعد". مشددا على أن كافة مواقع الجيش المغربي عرضة لهذه الحرب" وفي وقت سابق قالت الجبهة إن "قوات جيش التحرير الشعبي الصحراوي نفذت عملية مسلحة جديدة بمنطقة الكركرات". ما هي مآلات هذا التصعيد والموقف الإقليمي والدولي منه؟

    المحلل السياسي سيدي محمد بن جعفر قال لإذاعة "سبوتنيك":

    "هذا التوتر ليس مفاجئاً لأن البوليساريو منذ سنتين وأكثر هددت بأنه في حال لم يعد المغرب إلى طاولة المفاوضات فإنها ستكون في حل من كل الاتفاقات الأممية المتعلقة بوقف إطلاق النار، وبالتالي الأمر لم يكن مفاجئاً، قد يكون التوقيت تزامن مع وضع دولي معين ويعطي بعض المحللين تلك التفسيرات ولكن البولسيساريو كانت جاهزة لما تقوم به".

    وأضاف بن جعفر "الغرب لا يسعى لحل المشاكل وإنما يسعى لتعقيدها من أجل مصالحه، خاصة أن الصحراء الغربية تقع في منطقة حساسة ومهمة للغرب كونها متاخمة لحدوده الجنوبية والجنوبية الغربية لقربها من إسبانيا، والقرب من أكبر دولتين مغربيتين، المغرب والجزائر. أي وضع يخص الأمن والاستقرار في هذه المنطقة قد لايكون محمودا بالنسبة للغرب لذلك نراه بمجمله داعماً للمغرب، وهذا أمر طبيعي بحكم العلاقات التاريخية. في الحقيقة لاتوجد جهة دولية متنفذة تتدخل ليكون هناك حلاً لهذه القضية".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook