09:31 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر

    هل تفوز المرأة بمنصب رئاسة الحكومة الليبية وتغير التاريخ السياسي النمطي؟

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نشرت البعثة الأممية القائمة النهائية لأسماء المترشحين لمنصب رئيس ونائبي رئيس المجلس الرئاسي، وكذلك المترشحين لمنصب رئيس الحكومة ونائبيه، وذلك بعد إقفال مهلة باب الترشح.

    من بين المترشحين لمنصب رئاسة الحكومة الإنتقالية عن إقليم طرابلس السيدة إيمان الكشر، وهي سيدة أعمال وناشطة سياسية وإجتماعية معروفة على الساحة الليبية، وتلقى دعماً شعبياً واسعاً واللافت أن السيدة الكشر أول امرأة ليبية قد تكسر الحواجز وتجتاز المحدد المجتمعية والسياسية وتصبح رئيسة للحكومة.

    المترشحة لمنصب رئاسة الحكومة الليبية الانتقالية، إيمان الكشر، تقول لإذاعتنا:

    "الظروف صعبة والتجربة ليست سهلة والتقدم بحد ذاته يعتبر مرحلة ممتازة في ظل هذه الظروف، الابتعاد عن هذه المرحلة خاصة فئة السيدات والشباب، أعتبره بيع للوطن والخوض في هذه التجربة أمر جيد لجمع أطياف الوطن وحتى لو لم أحصل على رئاسة الحكومة نبقى قد قدمنا ما في وسعنا".

    وتابعت الكشر، قائلة: "برنامجي يعكف عليه فريق من الشخصيات السياسية من ذوي الخبرة المؤمنين بفكرة الشراكة السياسية بين الأطراف وعدم إبعاد أي فئة عن حق المشاركة في هذه المرحلة، وضع دستور لولادة الدولة الجديدة والتهيئة للإنتخابات والحث على التوجه إليها".

    وأضافت الكشر: "يوجد تقبل كبير للدعم الروسي في هذا الوضع. بصفة عامة برنامج توازن العلاقات السياسية الدولية مهمة ترسم خطوط علاقات وثيقة بين الدول وأنا شخصياً أي دول تتدخل في شؤون ليبيا الداخلية لن أدعمها وأي دولة ستدعم الاستقلال والانتخاب أنا معها".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook