00:16 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    دبلوماسية ليبية: الحكومة ستمنح الثقة ولكن مع تغيير بعض الأسماء

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفع مجلس النواب الليبي جلسة منح الثقة للحكومة وقرر استدعاء رئيس حكومة الوحدة الوطنية المكلف عبد الحميد الدبيبة إلى جلسة منح الثقة غدا.

    رئيس الحكومة المكلف عبد الحميد الدبيبة في كلمة موجهة للشعب، ناشد أعضاء مجلس النواب "تغليب مصلحة الوطن على كل الحسابات وتمكين الحكومة من مباشرة مهامها، داعيا لعدم ترحيل إجراء نيل الثقة لوقت آخر، واقترح الدبيبة، تشكيل حكومة وحدة موسعة تضم 35 عضوا.

    مديرة المركز الليبي للدراسات الدبلوماسية والسياسية الدكتورة لمياء زليطيني تقول: "مايجري الآن عملية تفاوضية بين الطرفين إذ يحاول كل طرف إعطاء الآخر وقتاً لإثبات حجته، الدبيبة لديه مجموعة من الوزراء ووجهة نظر معينة وبرنامج حكومي يريد أن يمرره من خلال شرعية مجلس النواب. مجلس النواب لديه بعض الأفكار المنقسمة ما بين المحاصصة ومغالبة الأمور الوطنية التي تطغى على الساحة ومايثير إستغراب البرلمان هو عدد الوزراء الكبير لحكومة مؤقتة لفترة قصيرة".

    وأضافت زليطيني: "موضوع الرشاوي موضوع غير مثبت ولم يصدر أي تصريح رسمي من الأمم المتحدة حوله وإنما نشر في صفحات الفيس بوك وعلى قناة 218 الليبية، أما مسألة المناطقية والمحاصصة فهي مسألة جذرية خاصة بمكونات الشعب الليبي لايمكن التغافل عنها سواء في التشكيلات أو اختيار منطقة عقد جلسة مجلس النواب. الأمور تتمخض عن حراك سياسي كبير رغم أن الملف الليبي شائك والدخول فيه صعب.الحكومة ستمنح الثقة ولكن مع تغيير بعض الأسماء".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي..

    إعداد وتقديم نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook