11:06 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    بالتزامن مع يوم الأرض... السلطات الإسرائيلية تنوي ترحيل 28 عائلة من منازلها في القدس

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نددت الحملة الدولية لإنقاذ حي الشيخ جراح في القدس المحتلة بالإجراءات الإسرائيلية الرامية لترحيل 19 عائلة فلسطينية.

    سعت السلطات الإسرائيلية على مدى عشرات السنين لتوسيع استيطانها في مختلف الأراضي الفلسطينية، إلى أن وصل إلى التعدي على منازل الفلسطينيين في القدس الشرقية. الحملة الدولية لإنقاذ حي الشيخ جراح شددت على أن قرار المحكمة الإسرائيلية شبه العسكرية بمصادرة منازل الفلسطينيين وبالتزامن مع إحياء يوم الأرض جائر وغير قانوني وطالبت بمنع تنفيذه.

    يقول الخبير بالشأن الفلسطيني ورئيس الحملة الدولية لإنقاذ حي الشيخ جرّاح في القدس المحتلة الدكتور جودت منّاع لإذاعة "سبوتنيك":

    "إسرائيل تنفذ عمليات تطهير عرقي في القدس الشرقية المحتلة منذ عام 1967. الترحيل يهدد وجود مئات المقدسيين القاطنين في نحو 140 منزلاً في حي الشيخ جراح ومنطقة البستان وبطن الهوى داخل القدس المحتلة. إسرائيل تستخدم تدابير عسكرية وأدوات مختلفة لتنفيذ هذه الجرائم، هذه جريمة حرب، لأن القدس أرض محتلة رغم أنها ضمتها بمواقفه الولايات المتحدة الأمريكية التي اعتبرها طرف في هذا الصراع وليست وسيطاً. ما يجري هو لبناء مشروع استطياني كبير لكنهم لن يفلحوا في ذلك".

    وأضاف منّاع: "في هذا اليوم الهام والمجيد "يوم الأرض" يعيش الشعب الفلسطيني مشكلة تكمن في الأحزاب السياسية التي تستقطب فئات من هنا وهناك وأصبح شغلها الشاغل أن تبني نفسها وتبقى في نفوذ معين دون التغيير، لكن نحن كشعب فلسطيني لدينا أولويات، مثل هذه الحملة جاءت لإنقاذ أكثر من 28 عائلة، ونحن نطالب السلطة الوطنية الفلسطينية أن تلتفت لهذه الأزمة أكثر دون مخاوف، وأيضا نوجه النداء لحركة المقاومة الإسلامية حماس لتركيز الانتباه على قضية القدس، 140 منزلأ صاعقة على الشعب الفلسطين ونحن فقط بوحدتنا فقط نستطيع دحر الاحتلال ومنع  مخططاته التوسعية".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook