10:50 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    خبير: مفاوضات فيينا وصلت إلى التفاصيل والكرة في ملعب الأطراف الأخرى

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت الحكومة الإيرانية أن "العراقيل التي تقف في سبيل إنجاز الاتفاق معقدة لكنها لا تستعصي على الحل وأنه لا يوجد مأزق في مفاوضات فيينا".

    وحسب تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فقد قامت إيران بتعبئة غاز سداسي فلوريد اليورانيوم في 15 جهاز طرد مركزي من نوع IR-1، و3 أجهزة من نوع IR-2M، وجهازين من نوع IR-4 يوم 24 مايو/ أيار الجاري في موقع نطنز النووي تحت الأرض.

    الخبير في شؤون الشرق الأوسط الدكتور حكم أمهز يقول لراديو "سبوتنيك":

    "التصريحات الأخيرة للقادة الإيرانيين تظهر أن طهران ستستمر في تقليص التزاماتها وفق بنود الاتفاق بخصوص حق الدول المتضررة باتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة، وإيران أبدت حسن النية عندما أعطت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهلة إضافية للتعاون بمراقبة برنامجها النووي، والكرة الآن باتت في ملعب الأطراف الأخرى خاصة واشنطن".

    وأضاف أمهز قائلاً: "المفاوضات وصلت إلى التفاصيل وستكون المرحلة القادمة ضبابية خاصة أن مساعدي وزراء الخارجية والمدراء من الدول المعنية عادوا إلى بلدانهم للتشاور مع حكوماتهم حول مستجدات المفاوضات، شرط طهران الأساسي هو رفع العقوبات دفعة واحدة لكن واشنطن رفضت ذلك، ورفضت أيضا مهلة الـ 6 أشهر التي طلبتها طهران وهذا يعقد الأمور".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook