03:37 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    باحث سياسي لبناني: تصريحات الرئيس الحريري في هذا التوقيت الحساس غير موفقة

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طالب رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، حكومة تسيير الأعمال والمجتمع الدولي بتحمل مسؤلياتهم، محذرا من الفوضى في البلاد وعودة مسلسل الاغتيالات.

    وقال الحريري إنه يخشى أن يكون التخلي عن المحكمة الخاصة بلبنان هو "تخل عن العدالة وعن حقوق الإنسان وهو أمر من شأنه أن يشجع على الاغتيال السياسي والإفلات من العقاب وتكريس شريعة الغاب في بلد مثل لبنان يغرق في بحر من الأزمات".

    الكاتب والباحث السياسي حسن شقير قال لإذاعتنا أن "الرئيس الحريري يعلم أن المحكمة الدولية مسيسة منذ نشأتها وحتى تلك الأحكام التي قضت بها لم تقنع الحريري ولا حتى كل أطياف الشعب اللبناني. يعي الرئيس الحريري ذلك ويدرك أن الدولة اللبنانية لن تستطع سداد ديونها وهي مهدد برفع دعاوى عليها، ورغم كل ذلك وبعد 7 أشهر من تكليفه لم يشكل الحكومة ويعلم أن الحكومة المستقيلة لا تجتمع ولا تستطيع إتخاذ قرار، وإن كان حريصا على إستمرار المحكمة الدولية فلماذا لايشكل الحكومة إذا".

    وأضاف شقير: "الوضع في لبنان بكل المعايير السياسية والإقتصادية والإجتماعية خطير جداً وتصريح الرئيس الحريري من التخوف من الفوضى والإغتيالات لم يكن موقفا، نحن نعيش في فم التنين. لانريد التشكيك بالرئيس الحريري لكن التخوف من أن تعتبر مجموعات متطرفة أو إرهابية موجهة هذا التصريح إيعازاً للقيام بأعمال عنف وإغتيال أو إثارة الفوضى، وأكرر هنا أنني لا أريد أن أشكك بالرئيس الحريري لكن ماذا سيقول للناس فيما لو وقع ذلك بعد مثل هذا التصريح غير الموفق في هذا التوقيت الحساس".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي ...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    مصرف لبنان يلزم المصارف بتسديد 400 دولار للمودعين
    لماذا هدد بينت بشن حرب على غزة ولبنان... وما تأثير تصريحاته على الحكومة الجديدة؟
    الكلمات الدلالية:
    اغتيالات, المجتمع الدولي, الحريري, الحكومة اللبنانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook