15:16 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    هل يصبح التشارك في حل الأزمة الليبية عاملا في إحياء الاتحاد المغاربي؟

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة يدعو إلى "تعزيز العلاقات الثنائية مع المملكة المغربية في جميع المجالات وتطويرها بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين".

    وكان الدبيبة عقب لقائه مع ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الإفريقي المغربي قد دعا إلى "ضرورة تفعيل اتحاد المغرب العربي... وتذليل كافة الصعوبات والتحديات التي تواجهه".

    المحلل السياسي، رئيس مركز "أطلس" لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية" الدكتور محمد بودن يقول لإذاعتنا:

    "الفرقاء الليبيون من الشرق والغرب والجنوب يزورون المغرب باستمرار، المغرب أنجز زخماً إيجابيا ساهم بشكل عميق في المسألة الليبية عبر الصخيرات وبوزنيقة وطنجة وانتقل المغرب في أكثر من مرحلة بالوضع بين الأطراف الليبية من القطيعة إلى نوع من التفاهم وهذا بحد ذاته نجاح للدور المغربي وقدرة على تصحيح العلاقة بين المؤسسات الشرعية في ليبيا".

    وأضاف بودن "دعوة الدبيبة لتفعيل الاتحاد المغاربي وإحيائه لها مقاصد نبيلة وتنطلق من عناصر مشتركة في مصلحة الاتحاد، لكن التحديات تبقى كبيرة وتؤثر على التحام جناحي الفضاء المغاربي، لأن إرادة الوحدة ليست سائدة لدى جميع مكونات الفضاء المغاربي.

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook