Widgets Magazine
18:42 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ضيف الأسبوع

    العقوبات الاقتصادية على سوريا تطال الأطفال السوريين من مرضى السرطان

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    لينا المتني
    0 20

    ضيفة الحلقة: مزنى علبي رئيسة الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال

    الحصار والعقوبات الاقتصادية على سوريا والتراجع في مستوى الرعاية الصحية في سوريا ساهم بازدياد الوفيات المرضية عامة، واعتبر متخصصون في الصحة العامة  أن الأرقام المرتفعة للوفيات مؤشر خطير وتنطوي على دلالات عديدة، فقبل عام 2011 كانت الوفيات بسبب الأورام الخبيثة حوالي 5 % فقط من الأمراض المنتشرة،  أما التزايد الكبير في نسب الوفيات، فيمكن إرجاعه بالدرجة الأولى، إلى تأخر الكشف عن الإصابات بسبب غياب المراكز الصحية والكفاءات الطبية وصعوبة التنقل، وأيضا بسبب انتشار مخلفات الأسلحة والدمار من مواد سامة ومؤكسدة، علاوة على انعدام النظافة، والتلوث الذي أصاب معظم المناطق السورية، مما يشكل بيئة حاضنة للجراثيم والفيروسات التي تعد المسبب الرئيسي لبعض أنواع السرطانات. إضافة لعدم توفر العلاج الكيماوي أو الشعاعي، إلا في مناطق محددة، إضافة إلى محدودية الكميات المتوفرة منها نتيجة العقوبات

    وفي حديث لإذاعتنا قالت مزنى علبي، رئيسة الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال التي مقرها حلب، إنه مات 38 طفلا مريضا بالسرطان على أثر حصار الأربعين يوم على حلب، لم يستطيعوا أن يصمدوا أمام شحة الجرعات الكيميائية وقلة المواد الغذائية.

    وقالت الأنسة مزنى إنه يعمل في الجمعية 750 متطوعا من القطاع التربوي والنفسي، يعملون ليلا نهارا من أجل الخير ومن أجل ابتسامة طفل. وقد شفي تماما من هذا المرض الخطير 11  طفلا ومازال 38 طفلا يتلقون العلاج أما العدد الإجمالي للأطفال فهو 400 طفل يتعالج من السرطان هناك.

    وأشارت رئيسة الجمعية أن الغرب رغم تباكيه على الوضع الإنساني في حلب إلا أنه لم يحرك ساكنا بعد تحرير حلب من رجس الإرهاب، ولم يقدم أي مساعدة إنسانية،

    وحسب ما قالت مزنى علبي بأن المساعدات الإنسانية والطبية الروسية تقدم إلى الشعب السوري في حلب لمساعدة الأهالي لتأهيل عودة الأهالي المسالمين إلى الأحياء الشرقية من مدينة حلب المحررة.

    التفاصيل في الحوار الذي أجرته إذاعتنا مع رئيسة الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال الأنسة مزنى علبي

     إعداد وتقديم: لينا المتني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik