15:33 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    الشعب اليزيدي من مأساة إلى مآس

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعرض الشعب اليزيدي أثناء اجتياح تنظيم "داعش" الإرهابي في عام 2014 لتشرد كامل من أصل 600 ألف من منطقة سنجار العراقية.

    ونزح 450 ألف منهم من سكن المخيمات ومنهم من غادر العراق وآخرون استقروا في أماكن مختلفة من العراق بالإضافة إلى المخطوفين والمقتولين والمحررين واستعباد التنظيم الإرهابي لنساء وأطفال هذا الشعب، الآن يعاني الشعب اليزيدي من إبادة أخرى هي الفقر والبؤس في المخيمات التي يقطن بها 300 ألف شخص تفتقد إلى أبسط مقومات الحياة.

    وقالت الناشطة الاجتماعية في كردستان العراق دكتورة نغم حسن: "إن المعاناة مازالت مستمرة فشعب يعيش في مخيمات بائسة كيف يمكن أن يعيد تأهيل من حرر من تنظيم داعش، خاصة الآن في ظل تفشي جائحة كورونا وتحول هذه المخيمات إلى سجون".

    وتتسائل د. نغم حسن: "كيف يمكن أن يحمل القرن الواحد والعشرين، في ظل هذا التقدم والتطور التكنولوجي، أن يحمل هذا الفكر الإجرامي والوحشي الذي مارسه تنظيم داعش الإرهابي بحق الشعب اليزيدي.

    انظر أيضا:

    مركز المصالحة الروسي ينفي نزوح "نحو مليون" لاجئ إلى الحدود السورية التركية
    غوتيريش يلتقي فريق معالجة أزمات النزوح حول العالم
    الأمم المتحدة: القتال في محافظة الجوف أجبر 1800 أسرة يمنية على النزوح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook