05:34 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    معرض الشارقة الدولي للكتاب يجمع أكثر من ألف ناشر وكاتب

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استضافت إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة المعرض الدولي الـ39 للكتاب، والذي يعد ثالث أكبر معرض للكتاب في العالم، ويعتبر المقصد الأول للباحثين عن مختلف أنواع الكتب، ويتم تنظيمه من قِبَل هيئة الشارقة للكتاب، يشارك في المعرض كتاب وناشرون وكذلك فنانون، وبالتالي هناك فرصة للقاء مشاهير العالم والأدباء في هذا المعرض.

    هذا المعرض ليس لعرض الكتب فحسب بل ينظم عدة فعاليات وأنشطة للأطفال والكبار، ويحرص المنظمون أيضاً على طرح أنشطة تعليمية تساهم في تنمية قدرات ومواهب الأطفال وكما ينظم الفعاليات الثقافية والندوات والحوارات والطاولات المستديرة مع الروائيين والمفكرين وأمسيات شعرية وورشات تدريب وأنشطة كثيرة غيرها منها ركن الطهي وركن فن التواصل الاجتماعي وغيرها. وخصصت في أروقة المعرض أقسام خاصة للطفل لتكوين مزيج متكامل من الورش في مختلف الحقول المعرفية والثقافية والترفيهية التي تثري معارف الأطفال وتظهر طاقاتهم الكامنة.

    معرض هذا العام نظم في ظروف صعبة يشهدها العالم في ظل انتشار وباء كورونا الذي ضرب اقتصادات العالم ومنع الكثير من المشاركة في هذا المعرض، رغم ذلك كانت المشاركة واسعة لأكثر من 1000 كاتب وناشر من مختلف أنحاء العالم وكانت لجهود ومبادرات الشارقة خلال هذا الظرف الصعب دلالات عديدة لكل العاملين في قطاع الإنتاج الثقافي والمعرفي عربياً وعالمياً، إذ لم تتوقف المبادرات والجهود التي تستهدف صنّاع الكتاب، سواء على مستوى الدعم المالي، والمنح، أو عبر التسهيلات وسلسلة التحفيزات الاستثمارية التي قدمتها المؤسسات والهيئات الثقافية في الإمارة، ومنها إعفاء حاكم الشارقة سمو الشيخ الدكتور سلطان من محمد القاسمي جميع المشاركين من رسوم الاشتراك وإيجارات الأجنحة المترتبة نظير مشاركتهم في المعرض، وذلك لدعم هذه الدور في ظل ما يشهده العالم من تداعيات وباء كورونا.

    تحدث الكاتب الاماراتي الدكتور سيف راشد الجابري، عن استراتيجية الشارقة في تشجيع القراءة وفي تقوية أواصر الصداقة بين الشعوب بالتعرف على كتبها وعاداتها وتقاليدها من خلال الكتب المعروضة.

    التفاصيل في الملف الصوتي.

    إعداد وتقديم: لينا المتني

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook