23:31 GMT05 مارس/ آذار 2021
مباشر

    منصات التواصل الاجتماعي تخرج عن السيطرة

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أنشأت منصات التواصل الاجتماعي العالمية لتقريب الناس كمنصة للتفاعل الاجتماعي وتبادل الخبرات والمعارف بين ذوي المهنة الواحدة او الهواية الواحدة وللتواصل بين الأهل والأصدقاء في مختلف العالم.

    وعكس الربيع العربي في بداية القرن الحالي قبل 10 سنوات الدور الكبير، الذي يمكن أن تلعبه هذه المنصات في التحريض أو التهدئة كما كان لها دورها في التغييرات التي حدثت في العالم العربي وغيره من بلدان العالم.

    وتم الكشف عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن بعض المجاميع الإرهابية وإغلاق حسابات لمن يحرض على الإرهاب والعنف، لكن تحول دور هذه المنصات مؤخرا ليكون أداة لتلك الجهة أو تلك لتحقيق أهدافا سياسية. وتخلت هذه المنصات عن شعارها في حرية التعبير إلى شعار مبطن لتحقيق المصالح فتغلق حسابات وتفتح حسابات أخرى لمصالح شخصيات أو جهات معينة في أماكن كثيرة للعالم.

    بهذا الصدد، قال خبير التكنولوجيا والإعلام الرقمي إياد بركات، إن تدخل وسائل التواصل الاجتماعي وسياستها في حجب كثير من الحسابات إما بالحق أو بالباطل وصل إلى قلب الولايات المتحدة وأصبحت هذه المنصات شرطيا على حرية التعبير في العالم. فأصبحت هذه المنصات جزئين جزء يوصل العالم ببعضه البعض والجزء الآخر يستغل الناس ويقولب الآراء التي لا تحسب عقباها.

    وأضاف إياد بركات، أن الحل الأفضل يكون في خلق المنافسة بين هذه المنصات ليس داخل الولايات المتحدة نفسها وأيضا عالميا لخلق بدائل تكون أقل ضررا.

    إعداد وتقديم: لينا متني

    انظر أيضا:

    إندونيسيا... المؤثرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لهم الأولوية في تلقي اللقاح ضد "كورونا"
    خبير في المجال الرقمي: نحتاج لشفافية من مواقع التواصل الاجتماعي في قرارات الحجب
    "تعتبر نفسها فوق القانون".. أردوغان يفتح النار على مواقع التواصل الاجتماعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook