07:24 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    الوضع الإنساني المأساوي بعد وقف إطلاق النار في قطاع غزة

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    وقف إطلاق النار بين قطاع غزة وإسرائيل (26)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    11 يوما على عمليات حربية إسرائيلية متواصلة على قطاع غزة تسببت بمقتل أكثر من 230 مدنيا، بينهم العشرات من الأطفال والنساء وإصابة المئات بجراح، بالإضافة إلى تشريد الآف العائلات من منازلهم. تركز القصف على تدمير البنية التحتية لقطاع غزة ما نجم عنه تدمير للطرقات والمنازل ولممتلكات السكان المدنيين في غزة.

    وقد طالبت الأسرة الدولية ودول العالم بوقف العدوان على قطاع غزة، لأن سكانه أصلا محاصرون منذ 15 عاما، والآن في ظل أوضاع انتشار وباء "كورونا" وتدمير البنية التحتية من وسائط نقل ومستشفيات، سيزيد ذلك من معاناة السكان أضعافا مضاعفة.

    استضفنا من قطاع غزة وكيل وزارة الصحة في غزة، يوسف شاويش، الذي أعلن إن "وضع السكان في الأساس مأساوي في 80% من سكان غزة كانوا قبل الاعتداء بحاجة لمساعدات، كما أن 40% من المعدات الطبية غير متوفر و30% من الأدوية رصيدها صفر".

    كما قال سامي مشعشع الناطق لمنظمة الأونروا ان أكثر من 100 الف نازح داخلي جراء الاعتداء على قطاع غزة نصفهم يتواجدون في مدارس، وتحاول المنظمة التحضير لما بعد التهدئة لأن الوضع الإنساني الصعب سيبرز بعد وقف إطلاق النار. وسيزداد الفقر والمرض وهذا سيفرض على منظمة الأونروا صعوبات جمة لأنها بالأساس تعاني من أزمة مالية، وقد أطلقت الأونروا نداء استغاثة عاجل بقيمة 38 مليون دولار فقط لمساعدة الناس في احتياجاتهم الأساسية.

    من جهته قال الناشط الحقوقي، صلاح عبد العاطي: "إن الاحتلال الاسرائيلي عندما فشل في التصدي للمقاومة الفلسطينية تعمد إحراق الأرض للضغط على المدنيين".

    إعداد وتقديم: لينا المتني

    الموضوع:
    وقف إطلاق النار بين قطاع غزة وإسرائيل (26)

    انظر أيضا:

    بعد الإعلان عن أسلحة "غزة والقدس".. الحرس الثوري يكشف عن استراتيجية بلاده المستقبلية
    خبراء الأمم المتحدة يدعون للتحقيق بانتهاكات حقوق الإنسان في إسرائيل وغزة
    بالأرقام... وزير الاقتصاد الفلسطيني يكشف حجم الدمار في غزة
    طيار إسرائيلي: لهذا السبب دمرنا بعض أبراج قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook