12:44 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    الدكتور أسامة السروي وجسور الصداقة الروسية العربية

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الدكتور أسامة السروي، هو فنان مصري قلده الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وسام "بوشكين" تقديرا لدوره في مد جسور الثقافة بين العالمين العربي والروسي.

    الدكتور أسامة السروي، فنان دائم الإبداع ومتعدد المواهب، فهو رسام ونحات وجامع لموسوعات الفن الروسي في عصور مختلفة، وهذه أول موسوعة تجمع هذا الكم من النحت والرسم والتصوير الروسي في عصور مختلفة مع اللغة العربية.

    إبداعه وأعماله لا تنقطع، فمثلما له دور في تعريف العالم العربي بالثقافة والفن الروسيين، له دور هام جدا في نشر الثقافة العربية ومفكريها على الأراضي الروسية، فتُدرّس كتبه في الجامعات الروسية، كما صمم تماثيلا لعظماء الأدب العربي مثل طه حسين ونجيب محفوظ وميخائيل نعيمة وغيرهم، ووضعت هذه التماثيل في ساحات أهم الجامعات الروسية.

    تخرّج الدكتور السروي من كلية الفنون الجميلة في جامعة القاهرة، ودرس بعدها في أكاديمية الفنون في جامعة لينينغراد (عندما كانت مدينة سان بطرسبورغ تحمل هذا الاسم)، وحصل على درجة الماجستير والدكتوراه. ويقول السروي إنه أحب الفن الروسي والثقافة الروسية وقرر أن يقدمه للقرّاء العرب، لا سيما في مجال الفن التشكيلي، مضيفا: "فنحن العرب وكل ساكني هذا الكوكب يعرفون أدباء وموسيقيي روسيا، ويعرفون كل شيء عن روسيا إلا الفن التشكيلي".

    أصدر السروي موسوعة من عدة أجزاء عن الفن الروسي، جزء منها كان عن التماثيل في روسيا و جزء آخر كان عن الفن التشكيلي والفن في محطات المترو الروسية وفن التصوير. يقول الأكاديمي أسامة السروي إن الفن الروسي يتميز عن الفن في الدول الرأسمالية بأنه متاح في الشارع للجميع ويمكن للجميع مشاهدته والاستمتاع به.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: لينا المتني

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook