22:23 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر

    مفاوضات أستانا 4 شهادة بنجاح الجهود الروسية في سوريا

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    الضيوف: خالد العبود، أمين سر مجلس الشعب السوري د. أمين احطيط، الخبير العسكري والاستراتيجي

    اعتبر أمين سر مجلس الشعب السوري، خالد العبود، أن خطوة "مناطق وقف التصعيد" في سوريا، مهمة، ليس فقط لتخفيف التوتر بل لتحديد هويات المجموعات المسلحة العاملة والمستعملة في الجغرافيا المشار لها بالوثيقة، وعزلها عن القوى التي تدعمهم، والمساهمة في الحد من التحريض والدفع بالسلاح والمال في تلك المناطق.

    وأوضح العبود لبرنامج ملفات ساخنة على أثير إذاعة "سبوتنيك"، أن الآلية التي سيُعتمد عليها في تلك المناطق، يجب أن تكون من الدول الضامنة، وهي من تضع تلك الآلية، لأنه لن يكون هناك تمرير أو تطبيق لرؤيتهم حال تم وضعها دونهم، مشيرا أن هناك جملة إجراءات يجب أن تسبق الوثيقة، وهي إيقاف دفع المسلحين وتحريضهم وتمويلهم وتسليحهم، والتوقف عن الاستثمار في هذه المجموعات المسلحة من دول إقليمية ودولية.

    واعتقد أنه لن يكون هناك توافق بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة، والتي تعتبرها "أدوات استعمال"، تستخدمها أطراف العدوان، التي تستخدم تلك الفصائل المسلحة، وهي التي لا بد أن يكون التوافق معها، وقتها يمكن تطبيق الوثيقة.

    وعن تأييد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخطة الدول الضامنة، قال العبود، إنه لا يعتقد أن ترامب كان بعيدا عن تأمين هذا الاتفاق، لأنه تحدث عن هذه العناوين قبل ذريعة خان شيخون، وبالمتابعة نستطيع القول إن هناك تنسيقا روسيا أمريكا، لتمرير تلك الرؤية، ما يؤكد أن الولاياة المتحدة ليست بعيدة عن هذا التوافق.

    إعداد وتقديم: عبدالله حميد

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار سوريا, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, روسيا الاتحادية, كازاخستان, أستانا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook