05:53 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر

    هل سيغير الجيش اليمني و"أنصار الله" المعادلة العسكرية في المنطقة؟

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: عبدالملك الفهيدي، رئيس تحرير موقع المؤتمر؛ ود. محمد سقاف الكاف، المحلل السياسي اليمني

    عام على إغلاق السعودية لمطار صنعاء الدولي في وجه الرحلات الجوية، بحجة محاولة جماعة "أنصار الله"، إدخال أسلحة وخبراء، عبر المطار، حسب ما أعلنته السعودية

    في هذا الإطار دعا يحيى محمد عبد الله صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق، إلى استهداف مطارات المملكة العربية والسعودية والإمارات، ردا على استمرار إغلاق المطار، متهماً المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بالتواطؤ. 

    واعتبر رئيس تحرير موقع المؤتمر، عبدالملك الفهيدي، أن هذا التصريح يعبر عن صوت الشعب اليمني الذي يتعرض لاعتداء من قبل السعودية منذ عامين ونصف، بهدم المنشآت الحيوية والبنية التحتية، وهذا رد على تلك الاعتداءات، وهذا لا يتنافى مطلقا مع الحديث عن التفاوض مع السعودية، مشيرا أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح خرج بدعوات ومبادرات للتفاوض مع الجانب السعودي، من أجل الدخول في عملية تحقيق سلام. 

    ونوه الفهيدي لبرنامج "ملفات ساخنة" على أثير إذاعة "سبوتنيك"، أن الاتحاد الأوروبي رفض خلال لقاء بعثته مع حزب المؤتمر استمرار الحرب وإغلاق مطار صنعاء، وطالب بدخول سفن المساعدات الأراضي اليمنية، مع وجود تباطؤ من قبل المؤسسات الدولية وتواطؤ من قبل المجتمع الدولي.

    د. محمد سقاف الكاف، المحلل السياسي اليمني، طالب بتدخل روسي في اليمن، مع توقعات بإمكانية قيام روسيا ببناء قاعدة بحرية لها على الشواطئ اليمنية، مع تغير أهداف روسيا في بحر العرب مع تغير المحيط الجديد، مشيرا أن التعاون المشترك والصداقة بين روسيا واليمن مطلوبة خاصة أن اليمن يمر بفوضى على حدوده البحرية وسيطرة التحالف عليها، وازدياد مشكلات اليمن. 

    فهل يمتلك الجيش اليمني واللجان الشعبية التابعة لـ"أنصار الله" القدرة العسكرية لتغيير معادلة الصراع باستهداف المنشآت الحيوية في الخليج؟ وإذا كان الجيش اليمني يمتلك هذه القدرات فلماذا لم يستخدمها من قبل؟ أم أن هذه مجرد في إطار الحرب النفسية؟

    إعداد وتقديم: عبدالله حميد

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook