11:25 23 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    ملفات ساخنة

    "سوريا الديموقراطية"-"واشنطن" إلى متى سيبقى التعاون؟

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: اللواء. يحيى سليمان، الخبير العسكري والاستراتيجي جمال أحمد رابعة، عضو مجلس الشعب السوري

    يبدو أن "قوات سوريا الديمقراطية"، تمني النفس بأن تبقى الولايات المتحدة على عهدها بتقديم كافة المساعدات لها. حليفُ واشنطن في لعبة محاربة أمريكا لتنظيم داعش في الرقة، أكد أن القوات الأمريكية ستبقى في شمال البلاد لفترة طويلة بعد هزيمة المسلحين.

    من جهته، أشار المتحدث باسم التحالف، إلى أن هناك "الكثير من المعارك التي يتعين خوضُها.. حتى بعد هزيمة التنظيم في الرقة، في إشارة إلى محافظة دير الزور.

    وقال الخبير العسكري والاستراتيجي، اللواء. يحيى سليمان، إن قوات سوريا الديمقراطية تأمل في أن تبقى قوات التحالف في حمايتها، لأنها لن تصمد وتستطيع الاحتفاظ بالأرض، لأنها تشكل أقلية، فهي أقل من 25% من عدد السكان، لذلك يعولون على بقاء الولايات المتحدة الأمريكية، لاستمرار وجودهم، مشيرا أن والولايات المتحدة لن تستطيع السيطرة على أي أرض عربية، مثلما حدث في العراق وحشدت قواتها، ولكنها فشلت.

    جمال أحمد رابعة، عضو مجلس الشعب السوري، أشار أن هذا يؤكد على أن العصابات التي يراهن عليها الأمريكيون أصبحت قاب قوسين من القضاء عليها من قبل الجيش العربي السوري والقوات الصديقة والرديفة. وقال إن الولايات المتحدة تستثمر الورقة الكردية عبر بعض القيادات التي لا تمثل في حقيقة الأمر الشعب الكردي، والهدف هو مزيد من حالة عدم الاستقرار في استثمار هذه الحرب الظالمة على الدولة والشعب السوري.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik