15:53 25 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    ملفات ساخنة

    هل يصبح صالح كلمة السر في اليمن بعد إعلان المخلافي أن خيار حكومته هو الحسم السياسي؟

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيفان: عبدالكريم المدي، القيادي في حزب المؤتمر؛ ود. محمد سقاف الكاف، المحلل السياسي اليمني

    هل يصبح صالح كلمة السر في اليمن بعد إعلان المخلافي أن خيار حكومته هو الحسم السياسي؟

    اليمن الذي يشهد تقلبات سياسية وعسكرية مع استمرار بين أطراف الصراع دون الوصول إلى أي حل لوقف نزيف الدماء الذي تخلفه المعركة العسكرية.في هذا الوقت أكد وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي أن خيار حكومته هو الحسم السياسي لا العسكري. رغم أن الأوضاع على الأرض تشير إلى عكس ذلك تماما، فالمعارك لا تزال مستمرة في كل الجبهات. واستبعد المخلافي عقد صفقات مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح، مضيفا أن لا مكان له في مستقبل البلاد.

    وقال القيادي في حزب المؤتمر، عبدالكريم المدي، إن حكومة الرئيس هادي مع التحالف الذي تقوده السعودية لم يجنحوا للسلم منذ بداية الحرب على اليمني في مارس/ اذار 2015، مشيرا أن جانب صنعاء قدم الكثير من التنازلات، ورفضها هادي والسعودية.وأشار إلى أن الأزمة تسير في نفق مظلم مع فشل كل الأفكار، التي قدمها الرعاة سواء الأمم المتحدة أو الجامعة العربية، بسبب عدم تقديم تنازلات من جانب التحالف، موضحا أن تصريح المخلافي لا يتعدى أنه إطلاق بالونات في الجو، ولا يستند إلى واقع ولا يوجد هناك ما يؤكد مسألة حسم الخلاف اليمني. 

    فيما نوه المحلل السياسي اليمني ، د. محمد سقاف الكاف، أن تصريح المخلافي يأتي كتراجع في هذه الجبهة التي تدخلت مع العدوان، وتراجع في موقف هادي وحكومته والتحالف، مشيرا أن الحل السياسي هو الحل الأمثل بالنسبة للدول الكبرى والدول الإقليمية، موضحا أن المخلافي لم يأتي بجديد.وعن موقف علي عبدالله صالح، قال إن صالح بخبرته يرى أنه لابد من الجلوس مع كل الأطراف بما فيها السعودية، ويجب أن يكونوا موجودين ضمن التفاوض السياسي، لكن من يجلس مع من؟ وما هي الحلول التي ستطرح؟ ، مضيفا أن صالح لا يستنكف أن يضع يده في يد أي طرف كجزء من اللعبة السياسية.

    فهل أصبح الرئيس السابق، رئيس حزب المؤتمر علي عبدالله صالح، كلمة السر في اليمن؟ في ظل وجود نار تحت رماد الخلاف مع حليفه أنصار الله؟
    إعداد وتقديم: عبدالله حميد    

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, علي عبدالله صالح, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik