10:43 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    "المعابر" أزمة جديدة بين بغداد وأربيل

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: سعد الحديثي، المتحدث باسم الحكومة العراقية؛ وعبدالعزيز حسن، عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني

    بين حين وآخر يتبادل جانبا الأزمة العراقية اتهامات بتعطيل مسار الحوار لإيجاد حل للأزمة الممتدة قبل تاريخ الـ25 من سبتمبر الماضي، فقد أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أن قيادة إقليم كردستان العراق ووفدها المفاوض تراجعا عن المسودة المتفق عليها من أجل حقن الدماء، متهمة إياهم بالسعي إلى "اللعب بالوقت". وقالت القيادة في بيان لها إن قيادة الإقليم رفضت ما تم التوافق عليه مع الوفد الفني العسكري، الذي كان يعقد سلسلة لقاءات مع الوفد الأمني من أربيل، ووصفت الحكومة العراقية هذا التراجع بأنه لعب بالوقت.

    من جانبها ردت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان، على هذه الاتهامات للوفد الكردي، وقالت في بيان إن "قيادة العمليات المشتركة أصدرت بيانا بعيدا كل البعد عن الحقيقة والادعاء بالوصول إلى الاتفاق مع الوفد الفني المفاوض للإقليم. 

    وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية، سعد الحديثي، إن "بغداد تريد تطبيق الدستور فيما يتعلق بالصلاحيات السيادية التي أعطيت بنص الدستور في المادة 110 للحكومة الاتحادية فيما يتعلق بأمن الحدود وإدارة المعابر الحدودية".

    فيما قال عبدالعزيز حسن، عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني، إن الأمر يحتاج للتوافق والحوار من الناحية الفنية، خاصة كل المعابر الحدودية، مشيرا أن الدستور لا بد أن يطبق على كل المعابر الحدودية في العراق.

    فهل بمقدور الطرفين التوصل لاتفاق حول المعابر يرضي جمبع الأطراف؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في حلقة اليوم من "ملفات ساخنة"…

    إعداد وتقديم: عبد الله حميد

    الكلمات الدلالية:
    أخبار كردستان, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أربيل, بغداد, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook