03:25 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    تحالف سوداني إثيوبي لحماية سد النهضة يتزامن وزيارة رئيس وزراء إثيوبيا إلى مصر

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: د. حسن مكي، أستاذ الدراسات الإفريقية (الخرطوم)؛ والسفير، رخا حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق (القاهرة)

    اتفقت السلطات السودانية والإثيوبية على نشر قوات مشتركة على الحدود بينهما لحماية سد النهضة، دون تفاصيل عن عددها وموعد نشرها، وهدفها بالضبط.

    يأتي هذا الاتفاق بين إقليمين متجاورين في السودان وإثيوبيا، حيث أقرت ولاية النيل الأزرق السودانية وإقليم بني شنقول قمز الإثيوبي، على نشر قوة مشتركة لتأمين الحدود ومنع أي أنشطة معادية للبلدين انطلاقا من أراضيهما، بما فيها حماية سد النهضة الذي تبينه إثيوبيا على النيل الأزرق على بعد نحو 20 كلم من حدود السودان.

    يأتي ذلك في الوقت الذي يزور فيه رئيس الوزراء الإثيوبي مريام ديسالين مصر ومن المنتظر مناقشة قضية سد النهضة بعكس التصريحات التي قالت إن قضية سد النهضة ليست مطروحة على حوار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي.  

    وقال د. حسن مكي، أستاذ الدراسات الإفريقية في السودان، "لا يمكن القول إن هناك تحالف لأن التحالف يعني أنك تتحالف ضد شخص آخر، ولكن سد النهضة يهم 3 دول، السودان ومصر وإثيوبيا"، مشيرا إلى أن وجهة النظر المصرية تختلف عن وجهة النظر السودانية.

    وأشار مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير رخا حسن، إلى أن "هناك تصعيد واضح من قبل السودان، بالرغم من أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أشار إلى أن مصر لن تعتدي ولا تفكر في الاعتداء على أشقائها، وقواتها لحماية أمنها القومي وليس للاعتداء على أحد أو التدخل في شؤون أحد".

    المزيد من التفاصيل في حلقة "ملفات ساخنة"… 

    الموضوع:
    توتر العلاقات في القرن الأفريقي (65)
    الكلمات الدلالية:
    مصر, السودان, أخبار إثيوبيا, أخبار سد النهضة الإثيوبي, أخبار مصر الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook