11:03 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ملفات ساخنة

    إيران تتمسك بالاتفاق النووي...هل يستمر؟

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: صالح القزويني، الكاتب والمحلل السياسي؛ ود. رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية الاجتماعية في جنيف

    رغم العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية على إيران، ومن قبلها الإعلان عن خروجها من الاتفاق النووي، إلا أن طهران ما زالت متمسكة بعقد الصفقة الدولية التي أبرمتها مع الدول الست.

    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أن الاتفاق سيبقى على حاله رغم انسحاب واشنطن منه، مشيرا إلى أن طهران لا ترغب في تعديل أو إعادة النظر في الاتفاق، بل تطبيق أمريكي لنفس الاتفاق دون المساس به، وهو ما يرفضه الجانب الأمريكي.

    واعتبر ظريف أن الولايات المتحدة أدمنت على الحظر، في ظل فرض العقوبات الأمريكية على إيران، رافضا أي اقتراح أو تفاوض مع حكومة ترامب، وحث ترامب على تغيير مواقفه، متهما واشنطن بالغطرسة حيال الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي.

    وقال صالح القزويني، الكاتب والمحل السياسي، إن "إيران لا تعلق أملا كبيرا على الأوروبيين خاصة مع انسحاب بعض الشركات الأجنبية في إيران، مشيرا إلى أن الأمل يتضاءل في أن تتمسك الدول الأوروبية بالاتفاق النووي".  

    وأوضح أن القضية تكمن في "أن أوروبا تنتظر ما ستسفر عنه العقوبات الأمريكية على إيران وإمكانية مواجهتها، ومن ثم أخذ قرار حاسم في الموقف بعد شهر سبتمبر القادم".

    رجل يسير على خلفية جدارية في أحد شوارع طهران، إيران
    © REUTERS / Nazanin Tabatabaee Yazdi/TIMA
    رجل يسير على خلفية جدارية في أحد شوارع طهران، إيران

    وقال د. رياض الصيداوي، مدير المركز العربي للدراسات السياسية الاجتماعية بجنيف، إن "الإشكالية لا تكمن في العقوبات الأمريكية على طهران لأنه لا توجد عمليات تبادل اقتصادي كبيرة بينهما"، مشيرا أن "الإشكالية تكمن في الشركات الغربية التي تتعامل مع إيران وتعرضها للحصار والعقوبات".

    وذكر أن "الاتفاق انتهى مع انسحاب واشنطن منه ما يضعف هذا الاتفاق كثيرا حتى لو كانت له الشرعية الدولية لكن حجم الاقتصاد الأمريكي الكبير تضر الشركات التي تتعامل مع إيران".

     إعداد وتقديم: عبد الله حميد

    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, الاتفاق النووي الإيراني, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik