04:08 11 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    ملفات ساخنة

    الجامعة العربية تؤكد أنه لا يمكن حل الأزمة الليبية عسكريا

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد بيان وزراء الخارجية العرب في اجتماع الجامعة العربية على سيادة ليبيا ورفضِ التدخل الخارجي؛ وتضمنت كلمة مجلس الجامعة على المستوى الوزاري التأكيد على دعم تنفيذ اتفاق الصخيرات، باعتباره المرجعية الوحيدة للحل السياسي، ودور جميع المؤسسات الشرعية المنبثقة عن الاتفاق.

    وضمن أعمال الدورة العادية (152)، أعرب المجلس عن قلقه من التصعيد العسكري الذي يهدد أمن واستقرار ليبيا ودول الجوار والمنطقة برمتها، داعيا للوقف الفوري لإطلاق النار، والتأكيد أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لعودة استقرار ليبيا والقضاء على الإرهاب.

    وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية، محمد طاهر سيالة، قال في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، إن اجتماع وزراء الخارجية العرب، استبعد بشكل كامل أي حلٍ عسكريٍ في ليبيا، مشيرا الى أن "القرار صدر دون تحفظ أي دولة، وهو ما يعني أن الإجماع العربي على الحد الأدنى بشأن ليبيا متوافق عليه". 

    من جانبه اعتبر وزير الشؤون الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ، أن "ما يحدث في ليبيا هو حرب أهلية"، مؤكدا في تصريحاته لـ"سبوتنيك"، أن "الملف الليبي، ملف أساسي وجوهري، بحكم الجوار". وطالب أن يُصدر الاجتماع التزام الدول العربية بضرورة وقف إطلاق النار، لمساعدة الليبيين والتوصل إلى اتفاق لإيجاد حل سياسي سلمي.

    وقال الأكاديمي والسياسي الليبي، علام الفلاح، إن "المنظمات الدولية أو الإقليمية السياسية دائما ما تتطلع إلى حلول سياسية لأي أزمة أو مشكلة ولكن هذا لا يعني أن ما كل ما يصدر من بيانات أو شعارات مسلم به وأمر لا مناص منه".

    وأشار إلى أن "جامعة الدول العربية تتطلع إلى حلول سلمية لكنها مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن يؤكدون على أن محاربة الإرهاب أولوية في أي دولة، لذلك نحن نتطلع إلى حل سياسي مع السياسيين والقوى المدنية والقبائل في ليبيا والمدن والسلطات التنفيذية الخدمية".

    وأكد أنه "لا يمكن أن نرتضي أن يكون الحل سياسيا مع جماعات إرهابية بل سنقوم باجتثاثهم والقضاء عليهم وإنهاء تجمعاتهم ومراكزهم".

    ولفت إلى أن "الجامعة العربية مكبلة في اتخاذ أي موقف أو قرار ينهي أزمات المنطقة العربية سواء في سوريا أو اليمن أو ليبيا أو الصراع في الخليج وإيران وشمال أفريقيا، لعدم وجود قدرة لدى الجامعة العربية أو تفاهم وعدم تطبيق ميثاق الجامعة واتفاقيات العمل المشترك والدفاع المشترك التي ضرب بها عرض الحائط عندما تم احتلال العراق وسوريا وقتل الناتو الناس في ليبيا".

    انظر أيضا:

    العراق يترأس اجتماع الدورة الـ152 لمجلس جامعة الدول العربية
    غياب وزيري خارجية اليمن والسودان عن قمة الجامعة العربية
    وزير خارجية حكومة الوفاق: الجامعة العربية تستبعد الحل العسكري في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik