01:06 GMT21 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    دعوات ولقاءات...هل تؤدي إلى تحريك العملية السياسية في ليبيا؟

    في العمق
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    الضيوف: المحلل السياسي الليبي عبد الحكيم فنوش؛ وعضو مجلس النواب عبد المنعم بالكور

    حول الدعوة التي وجهها نائبان عن الزنتان لعقيلة صالح والسراج وحفتر، نقدم رأي المحلل السياسي الليبي عبد الحكيم فنوش:

    وقال في تصريحات لبرنامج "في العمق" إنه لا يرى أن اللقاء سيتم في الزنتان، فالحالة على الأرض وخاصة من جانب السراج لا تنبئ بصلح وتشير الى صدام موضحا، ان استمرار الازمة هي المبرر الوحيد لبقائه ومن معه، فحل الازمة ستنهي أي دور لهم واخرها تقسيم ليبيا لمناطق عسكرية وتعيين ألوية في مواجهه الجيش الليبي لان السراج لا يريد أي حل، وقال انهم كانوا يعولون على ادانات للجيش الليبي لأنهم يرون ان حفتر هو معطل الحل السياسي في البلاد.. مؤكدا ان هناك اطراف اخرى تحرك السراج..بينما هو مجرد واجهه, فالسراج يعتقد انه هو القيادة السياسية التي يجب ان يخضع لها الجيش…واوضح ان السراج ومن معه ليس له حق في التواجد لأنه يجب ان يأخذ موافقة من مجلس النواب..موضحا ان السراج  نصب اشخاص ومنهم لواء يخضع لرجل اعمال ليبي مصراتي  يملك ميليشيا تسمى (الحلبوص) للسيطرة على الثروات الليبية وادارتها لمصلحته الخاصة..وموضحا انه اضاع على ليبيا 900 مليون دولار لصالح شركة ألمانية..وعن لقاء ابوظبي اوضح ان حفتر اراد منه عده مطالب لم يستطع تنفيذها..وهو يعمل حاليا على عدم دخول الجيش الليبي الى طرابلس ويريد ان يضع المواطن الليبي في خصومه مع الجيش وخاصة في المنطقة الغربية..بينما الشعب الليبي يرى ان الجيش الليبي هو المؤسسة الوحيدة التي تريد اعادة هيبة الدولة مرة اخرى..واوضح ان الاصرار على الاتفاق السياسي اثبت فشله ولن يحل الازمة على الاطلاق لذلك يجب البحث عن حل اخر جديد..موضحا ان الفترة الماضية كان الاتجاه  فيها هو صناعة اشخاص وسلطة على حساب الوطن ولابد من الوصول الى توافق حول اشخاص تدير التوافق لاسترجاع مفهوم الوطن..بعيدا عن الصراع حول الثروة واستغلال حاجة المواطن من اجل الوصول للسلطة.

    ومن جانبه قال عضو مجلس النواب عبد المنعم بالكور: ان البلاد في حاجة الى حوار ليبي  ليبي  لحلحلة الامور العالقة ومن الممكن تقريب وجهات النظر بين الاطراف لتحقيق تسوية سياسية وتوقع عدم حضور سيف الاسلام القذافي لان حوله الكثير من الجدل وعن اللقاء بين رئيس مجلس الدولة وعقيله صالح في ابريل في ايطاليا وغيرها من اللقاءات اوضح انها تعطي انطباعا بان الامور تسير بشكل جيد ولصالح المواطن ومن الممكن ان تؤدي الى نتائج جيده نحو استقرار سياسي في ليبيا..واوضح ان وجود المبعوث الاممي الى ليبيا ما هو الا وظيفة فقط ودورة ثانوي فقط بينما الدور الحقيقي هو للشعب الليبي نفسه الذي يمكن ان يقرر بنفسه مصيره.

    يذكر ان دعوة وجهها نائبان عن مدينة الزنتان بمجلس النواب دعوة إلى كل من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والقائد العام للقوات المسلحة الليبية خليفة حفتر، لزيارة مدينة الزنتان وعقد لقاء ثلاثي.

    وقال النائبان عن مدينة الزنتان، الواقعة جنوب غرب طرابلس بنحو 200 كلم، عبد السلام عبد الله نصية وعمر غيث قرميل، في نص الدعوة التي صدرت، إن الغرض من الزيارة هو «التباحث حول السبل الكفيلة لتحريك العملية السياسية وتقريب وجهات النظر في إطار الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات».

    وشهدت العملية السياسية في ليبيا عددًا من اللقاءات الثنائية خلال الفترة القريبة الماضية، أبرزها لقاء السراج وحفتر في أبوظبي في الثاني من مايو الماضي، ولقاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس مجلس الدولة عبد الرحمن السويحلى في العاصمة الإيطالية روما في 21 أبريل الماضي.

    إعداد وتقديم: حساني البشير

    انظر أيضا:

    حفتر يرحب بقطع العلاقات مع قطر ويتهمها بدعم الإرهاب
    حفتر يعلق على قطع العلاقات مع قطر
    حفتر يتهم قطر ودولا أخرى برعاية الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا اليوم, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook