09:00 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    في العمق

    إلى أين وصلت اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية

    في العمق
    انسخ الرابط
    حساني البشير
    0 0 0

    الضيوف: أحمد الروياتي الكاتب والمحلل السياسي، والنائب في البرلمان الليبي أبو بكر بعيرة.

    انتهى اجتماع وفد الجيش الليبي، بمشاركة رؤساء الأركان، في سادس جولات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية بالقاهرة، يوم 20 مارس/ آذار، ولكن دون نتائج تذكر كما هو الحال مع خمس جولات  سابقة بهدف إعادة تأكيد الثوابت الوطنية الراسخة للجيش الليبي (التي تم الاتفاق عليها خلال الجولات السابقة)، وعلى رأسها الحفاظ على وحدة وسيادة ليبيا، ومدنية الدولة، وضرورة الابتعاد بالمؤسسة العسكرية عن الاستقطابات، سواء السياسية أو الجهوية.

    حول هذا الموضوع قال أحمد الروياتي الكاتب والمحلل السياسي الليبي: "الاجتماع السادس مازال يراوح مكانه ولم تخرج التوافقات للعلن ولم يخرج أي من المتحاورين لكي يوضح ما حدث لأن الأمر مازال في مرحلة النقاش، وهناك من يقول إنه تم تقسيم المناصب العسكرية ولكن لم يتم التأكيد على ذلك بعد لأن الجميع ينتظر الهيكلة العسكرية وكيف ستكون تبعيتها للمؤسسات الأخرى".

    ومن جانبه، أوضح أبو بكر بعيرة، النائب في البرلمان الليبي، أن الاجتماع الذي ضم مختلف الأطراف العسكرية توصل إلى أهمية الحفاظ على التراب الليبي والدفاع عن الوطن واستمرار عمل اللجان الفنية لمتابعة ما تم الإتفاق عليه.

    ومشيرا إلى أنه مع وجود الإنقسام السياسي الحاصل لن تستطيع المؤسسات العسكرية الوصول إلى الهدف المنشود لأنه ما دام هناك إختلاف لن يتم توحيد الأطراف العسكرية". 

    للمزيد تابعوا في العمق لهذا اليوم.

    إعداد وتقديم: حساني البشير

    الكلمات الدلالية:
    توحيد الجيش الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik