11:25 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    تجاذبات سياسية حول رحيل رئيس الحكومة التونسية

    في العمق
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيوف: إسماعيل محمود نائب عن حزب نداء تونس، والمحلل السياسي التونسي منذر ثابت

    تجاذبات سياسية في تونس حول ضرورة رحيل رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، لكون بقاؤه يشل العمل الحكومي والإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في تونس.

    ويأتي هذا في ظل وجود صعوبات اقتصادية، وتزايد المطالب الاجتماعية في بلد تصل فيه نسبة البطالة إلى 15.4 في المئة. حيث منح صندوق النقد الدولي تونس قرضا مقابل إنجاز إصلاحات اقتصادية واسعة، غير أن الجدل السياسي احتد في الآونة الأخيرة بخصوص بقاء أو رحيل الشاهد، إذ تطالب أحزاب سياسية عدة، بينها جناح في حزب نداء تونس، يقوده حافظ قايد السبسي نجل رئيس الجمهورية، إضافة إلى الاتحاد العام التونسي للشغل باستقالة الشاهد بسبب المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد.

    وفي تقرير لها أوضحت مجموعة الأزمات الدولية أن الصراع متواصل بين المناهضين والداعمين للشاهد، وحالة عدم اليقين بخصوص مواصلة حكومة الشاهد لمهمتها تساهم في شل العمل الحكومي.

    حول هذا الموضوع قال إسماعيل محمود، النائب عن حزب نداء تونس، إن ما يحدث من تجاذبات سياسية بين مختلف الأحزاب هو ظاهرة صحية لأن النظام التونسي نظام برلماني في ظل مرحلة تمر بها تونس من حربها على الإرهاب، وتردي الوضع الاقتصادي مع وجود رؤية من الرئيس باجي السبسي بالقيام بالإصلاحات الممكنة.

    ولفت إلى أن حزب نداء تونس كان رأيه يتحدث عن الرحيل الكامل للحكومة بمن فيها يوسف الشاهد ولكن هناك بعض الآراء تختلف مع هذا الرأي.

    وأشار المحلل السياسي التونسي منذر ثابت، إلى أن هناك انقساما واضحا بشأن الحكومة التونسية وخاصة تحت قبة البرلمان بعد التصويت بمنح الثقة لحكومة الشاهد، ما شكل اختبارا لشرعيته بينما رأى البعض أنه حركة تكتيكية من الشاهد، وما دفع البعض بالقول إن الحكومة تحولت إلى حكومة حزب النهضة وتحولت إلى صراع بين حكومة الشاهد ونجل السبسي.

    وأضاف أن الغنوشي صرح بأن الشاهد قد يغير 6 حقائب وزارية ولذلك يراقب البعض ما الذي يمكن أن يحصل عليه حزب نداء تونس في ظل أن كل المؤشرات تقول إن حكومة الشاهيد باتت منتهية. والإشكالية متعددة الأطراف فحزب النهضة متهم بالانقلاب في علاقته مع السبسي ما حدا بالبعض بالقول إن هناك اتجاة انعزالي قد يكلف النهضة خسارة الانتخابات القادمة.

    إعداد وتقديم: حساني البشير

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook