00:42 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    في العمق

    زيادة حدة المعارك في اليمن رغم مطالبات أمريكية بوقف القتال

    في العمق
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن التحالف العسكري، الذي تقوده السعودية في اليمن، عن استهداف قاعدة الديلمي الجوية ومواقع لإطلاق الصواريخ في صنعاء، وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن العملية أسفرت عن "تدمير مواقع إطلاق وتخزين الصواريخ الباليستية ومحطات التحكم الأرضية للطائرات دون طيار".

    في الوقت نفسه أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) عن قصف معسكر مستحدث للجيش اليمني في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية بصاروخ باليستي ذكي. وذكرت قناة "المسيرة" التلفزيونية الناطقة باسم جماعة "أنصار الله" أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة في المعسكر المستهدف، موقعاً العشرات بين قتيل وجريح.

    حدة المعارك تزداد في اليمن رغم دعوة الولايات المتحدة إلى وقف إطلاق النار في اليمن وبدء محادثات سلام خلال 30 يوما، والدخول في مفاوضات جادة، لإنهاء الحرب في البلاد والذي رحبت به الحكومة اليمنية واستعدادها الفوري لبحث كافة الإجراءات المتصلة ببناء الثقة.

    حول هذا الموضوع، قال المحلل السياسي اليمني محمود الطاهر:

    إنه بعد إعلان وزير الدفاع الأمريكي بخطته لوقف إطلاق النار كان الرد الحوثي بانهم غير مستعدين لذلك. لهذا  قامت المقاومة بالضغط على الحوثيين من أجل الإلتزام بالمبادرات التي تؤدى إلى منحهم  منطقة حكم ذاتي مع تسليم أسلحتهم  للسلطات الشرعية.

    وأشار الطاهر في تصريحات لبرنامج في العمق عبر راديو سبوتنك إلى أن الحوثيين لن يلتزموا  بوقف إطلاق النار وهناك سابقة لذلك من قبل بنقض الإتفاقيات الموقعة معهم ومهاجمة الجيش الوطني.

    متوقعا أن المعارك ستكون أكثر حده عن ذي  قبل مع لجؤء الحوثيين لقبول مبادرة الولايات المتحده للمراوغة لتوقيف الحرب لبرهة ثم معاودة القتال مرة أخري..منوها أن دور الأمم المتحده دور مشبوة لأنها ترفض تسليم ميناء الحديدة للحكومة بدعوى تردي الأوضاع الإنسانية.

    اقرأ أيضا: السفير الروسي لدى اليمن: سنرحب بالتصريحات الأمريكية حول اليمن في حال تطابقت مع الأفعال

    ومن جانبه قال محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لـ "أنصار الله:

    إن أنصار الله أكدوا من البداية أن الدعوات الأمريكية غير صادقة ولو أرادوا ذلك لأمروا بإيقاف الحرب فورا وما يحدث هو خداع للعالم.

    مؤكدا أن ما يحدث من جرائم دون خوف من أي رد فعل دولي يمثل رغبة أمريكية نحو مزيد من العنف والحرب.

    وأضاف البخيتي أن هناك دعما لوجستيا واستخباراتيا أمريكيا لإستمرار العدوان على اليمن مشيرا الى أن اللعبة تأكدت بعد هذه التصريحات بأن هناك تصعيد عسكري وهذا مايحدث الآن ولكنه سيفشل في ظل وعي الشعب اليمني لما يحدث من مؤامرات ضد البلاد.

    وقال البخيتي إن دور الأمم المتحده من الأزمة غير واضح ولا تنفذ تعهداتها لأنها إتفقت مع حكومة صنعاء على نقل المرضى والجرحي للخارج ولم تنفذ الإتفاق لأنها مرتبطة بدول كبري كأمريكا ودول غربية ولم تقم باتخاذ أي موقف إيجابي  لمنع الحرب مؤكدا أنه لايمكن المراهنة على الأمم المتحدة بأي حال من الأحوال في أي حل للازمة اليمنية.

    للمزيد تابعوا برنامج "في العمق"…

    إعداد وتقديم: حساني البشير

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik