21:35 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    الصين تفضل حل القضايا الإقليمية داخل الاتحاد الأفريقي وقضية سد النهضة عبر الحوار

    لقاء سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    مع إطلاق السودان لمرحلة جديدة من علاقاته الخارجية، تم تعيين سفير جديد للسودان في الصين. في بداية المرحلة، تسعى الخرطوم خلالها لتوازن العلاقات بين القوى الكبرى، وفي ظل تراجع التوتر في علاقاتها مع واشنطن، وأيضا فى وجود أزمة خارجية ملحة تتمثل في إخفاق مفاوضات السودان ومصر مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، وأزمة داخلية تتعلق بالتأثيرات السلبية لمرحلة الاضطرابات السياسية وجائحة كورونا.

    وعلى الصعيد الأفريقي، يقول الباحثون إن جائحة كورونا قد تعيد رسم العلاقات الصينية الأفريقية بعد تراجع القروض الصينية السخية للقارة، والتي كانت تمثل أعباء إضافية على اقتصادات الدول المتعثرة. ويتوقع الخبراء أن تتعاظم رغبة الصينيين للاستثمار في أفريقيا بعد تراجع موجة كورونا وسيركز التوجه الجديد على الاستثمارعوضاً عن القروض التي لا تحظى برضا بعض صناع السياسة الأفارقة. 

    تهتم الصين بشكل خاص بالقارة السمراء وقد احتضنت العام الماضي قمة منتدى التعاون لمبادرة الحزام والطريق بحضور زعماء أربعين دولة لبحث مشاريع الربط بين الصين من ناحية، والمجال القاري الأوراسي وقارة أفريقيا من ناحية أخرى.

    وتعد الصين أكبر ممول لمشروعات البنية التحتية في أفريقيا وتعتمد في علاقاتها مع السودان على النفط السوداني فيما تتوالى مشاريع البنية التحتية الضخمة التي تنفذها الصين في القارة وفي بلد مثل السودان الذي يضم موارد كثيرة ويحتاج إلى التنمية تمثل الصين خيارا سهلا للمضي في طريق نمو الاقتصاد.

    في حديثه مع "سبوتنيك" قال سفير السودان لدي الصين، جعفر كرار، إن:

    "السودان يعيد بناء السياسة الخارجية على أساس المصلحة القومية للسودان، ولن نميل إلى أي طرف نعتز بعلاقاتنا مع الصين وروسيا والولايات المتحدة والجنوب ولا يوجد تقارب مع الولايات المتحدة بالمعنى الذي تعتقدونه، هناك توازن في العلاقات مع الولايات المتحدة والصين وروسيا، والمشكلة مع واشنطن كانت بسبب النظام السابق لانه كان إرهابيا ويستعين بالمجموعات الإرهابية".

    وحول موقف الصين من قضية سد النهضة في ضوء وجود شركات صينية مشاركة في إنشاء السد، قال السفير:

    إن "الدبلوماسية الصينية مرنة وهي تحترم الاتحاد الأفريقي وتدعم مواقفه وتحبذ أن يتم حل القضايا الإقليمية في إطار الاتحاد الأفريقي، وبكين تدعم دائما حل النزاعات في أفريقيا عبر الحوار، وقد كان موقفها دائما في أفريقيا وفي قضية دارفور وغيرها إيجابيا، وأعتقد ان قضية سد النهضة سيتم حلها عبر الحوار".

    وأوضح السفير أن "الصين أصبحت الآن جزأ مهما من مشروع التنمية والنهضة في أفريقيا، ونهتم بتطوير العلاقات مع الصين في مجال البنية التحتية والزراعة والتعدين والثقافة ونرتبط بشكل كبير بمبادرة الحزام والطريق ونمثل جزءا من هذه المبادرة، ونأمل أن تقدم الصين مساعدات جديدة وستشهد الفترة القادمة مزيد من التطور في العلاقات".

    وحول اعتماد الصين على نفط السودان والخلافات مع الجنوب بشأن تقسيم موارد النفط أكد كرار أنه تم طي صفحة الخلافات مع جنوب السودان وأن "العلاقات بين شمال السودان وجنوبه في أفضل حال، ونعيش شهر عسل حقيقي الآن".

    إعداد وتقديم: جيهان لطفي

    الكلمات الدلالية:
    السودان, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook