08:48 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    هموم عراقية

    برنامج الحكومة العراقية الجديدة... طموح أم واقع

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    عندما طرح كابينته الوزارية أمام البرلمان العراقي للتصويت عليها، كشف السيد عادل عبد المهدي، رئيس الوزراء المكلف، برنامجه الحكومي للأربع سنوات القادمة، والذي حظي بتقدير وإعجاب الكثير من السياسيين والاقتصاديين، كونه وضع النقاط على الحروف لكثير من مشاكل العراق السياسية والاقتصادية والأمنية.

    لكن يبقى السؤال عن إمكانية تطبيق هذا البرنامج، في ظل صعوبة التوافقات السياسية داخل المشهد العراقي من جهة، وحجم تلك المشاكل التي يعانيها العراق، من جهة أخرى.

    برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" استضاف الخبير الاقتصادي صالح الهماشي، حيث قال في معرض حديثه عن هذا البرنامج الحكومي، والذي لم يتم الشروع في تطبيقه، على الرغم من مرور أكثر من ثلاثة أسابيع من عمر الحكومة:

    البرنامج الحكومي برنامج متكامل وجيد، حيث شخص كافة المشاكل ووضع حلول لها، لكن المشكلة تكمن في عدم انطباق هذا البرنامج مع موازنة عام 2019، فهو برنامج يحتاج أموال وكوادر، لا توجد في هذه الموازنة، فمع مرور شهر من عمر الوزارة، لم نر أي خطوة من هذا البرنامج الحكومي، فقط يتم التركيز على الجانب الأمني، ولم يتم التركيز على الجانب الاقتصادي. فالدول تتقدم بالاقتصاد، أما الجانب الأمني فيمكن السيطرة عليه، كونه متعلق بالناحية الاقتصادية، فالإرهابيون يوعدون من يستغلونهم بأمور اقتصادية.

    وتابع الهماشي: "نحن ليس لدينا اقتصاد، وإنما توجد مالية فقط، فلو طبق من برنامج السيد عادل عبد المهدي في هذه السنة ما نسبته 10% وفي السنة القادمة أيضا 10% وإلى نهاية دورة حكومته ما نسبته 40%، عندئذ يمكن انتشال العراق من كارثة اقتصادية عظيمة، فالوضع الاقتصادي قد يعصف بالعملية السياسية إذا ما خرج عن السيطرة، كما حصل ذلك في البصرة، فعلى الكل أن تتعاون في دعم برنامج الحكومة، ونحن كمراقبين نطلب من رئيس الوزراء التقدم ولو خطوة واحدة باتجاه إصلاح اقتصادي وليس اصلاح إداري او تقشف."

     

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    حكومة جديدة, الحكومة العراقية, خبير, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik