Widgets Magazine
20:46 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    هموم عراقية

    هل ستستبدل الولايات المتحدة ممثليها الدبلوماسيين في بغداد بجنود

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 02

    كشفت تقارير صحفية، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يسعى لجعل الانسحاب من سفارة بلاده في بغداد دائماً، بعدما أجلت السفارة الأمريكية جزء من الدبلوماسيين في أيار الماضي على خلفية تصاعد التوترات مع إيران.

    وقالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية في تقرير لها ونقلاً عن مسؤولين بالخارجية الأمريكية، إنه "تم إبلاغهم بأن خفض عدد موظفي السفارة سيصبح دائماً"، فيما أكد "مسؤول على إطلاع بالمحادثات أن الخارجية الأمريكية اتخذت بالفعل قراراً سرياً بعدم إعادة الموظفين الذين تم اجلائهم من العراق".

    فهل ستقدم الولايات المتحدة على استبدال الدبلوماسيين الأمريكيين بجنود؟ وهل يعد ذلك بمثابة انعدام ثقة واشنطن ببغداد بشأن قدرتها على حماية الهيئات الدبلوماسية ؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج هموم عراقية على أثير راديو "سبوتنيك" المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي:

    "معروف عن السياسية الأمريكية الخارجية في كونها تتخوف من الأحداث المستقبلية وتقرأها بصورة جيدة، خصوصا في منطقة الشرق الأوسط، لذا تقوم هي عادة وقبل اندلاع الأحداث بإجلاء مواطنيها وتقليص بعثاتها الدبلوماسية في تلك المناطق، وأعتقد أن السبب المباشر لذلك هو عملية استهداف السفن والبواخر في منطقة الخليج.""

     وتابع التميمي" "الولايات المتحدة تخشى كثيرا على رعاياها في العراق، مع عدم مقدرة الحكومة العراقية على توفير الحماية للسفارات، وشاهدنا ذلك من خلال التظاهرة أمام سفارة البحرين التي شكلت خرقا واسعا لاتفاقية فيينا لعام 1962 والتي تلزم على جميع الدول حماية السفارات الموجودة على أراضيها كونها تعد جزءا من أمن دول تلك السفارات، لذلك فإن هذا الاستهداف وغيره، كعملية ضرب صواريخ على مقر السفارة الأمريكية في بغداد، سوف يؤدي إلى قيام الولايات المتحدة بتقليص عدد موظفي سفارتها، وأعتقد أن البديل سيكون في أربيل."  

    وأضاف التميمي: "الولايات المتحدة لا تثق بالحكومة العراقية، وهي أعلنت أكثر من مرة ذلك، حتى أن واشنطن رفضت عرض الوساطة التي أرادت بغداد القيام به، كون العراق بنظر واشنطن يعتبر حليفا لإيران، فالحكومة العراقية غير قادرة كذلك على حماية السفارات، وهذا التقليص سوف يتبعه تقليص أخر وزيادة الحماية على السفارة ، وستقوم الولايات المتحدة بزيادة القوات العسكرية بدلا من الممثلين الدبلوماسيين.  

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    بغداد, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik