18:14 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    الحكومة العراقية بين الضغوط الدولية ومطالب الجماهير

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد بيان مشترك لوزارتي الداخلية والصحة العراقيتين مقتل شخص وإصابة مئتين، بينهم أربعون من منتسبي الأجهزة الأمنية خلال تظاهرات العاصمة بغداد.

    وأعرب البيان عن أسفه لأعمال العنف خلال الاحتجاجات في بغداد وعدد من المحافظات، ودعا البيان المواطنين إلى التهدئة وضبط النفس، مع استمرار الأجهزة الأمنية في تأدية مهماتها حرصا منها على أمن وسلامة المتظاهرين. ورفع المحتجون شعارات تطالب بتنفيذ إصلاحات جذرية ومحاربة الفساد.

    عن هذه التظاهرات يقول ضيف برنامج هموم عراقية على أثير راديو "سبوتنيك" الناشط المدني ورئيس مجلس إدارة مؤسسة كون للتنمية البشرية حميد جحجيح:

    "إن هذه التظاهرة لديها مطلب واحد فقط، وليست مجموعة مطالب، ويتمثل هذا المطلب بإقالة حكومة السيد عادل عبد المهدي، لفشلها في تنفيذ برنامجها على مدار سنة كاملة، والذي وعدت الشعب بتنفيذه، إضافة إلى أنها لم تقدم أي مشروع حقيقي لإنقاذ البلد، سواء فيما يخص ملفات الفساد أو البطالة أو التدهور في قطاع الصحة". 

    وتابع جحجيح: "لم تستطع حكومة السيد عادل عبد المهدي من تسمية وزيرا للتربية على مدى سنة كاملة، فكيف لها حل باقي الملفات الشائكة وتنفيذ برنامجها الحكومي خلال الأربع سنوات." 

    وأضاف جحجيح: "السخط الجماهيري هو ما دفع الناس للتوافق حول الخروج بمظاهرات يوم أمس، والتي جاءت سلمية، رغم الدعوات المشبوهة، ولكونها تخلو من أحزاب السلطة، فقد تم الانقضاض عليها باستخدام العنف المفرط تجاه المتظاهرين من قبل قوات الأمن".

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook