19:17 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر

    العراق… بين مهمة مكافحة انتشار كورونا وإيقاف تداعي الاقتصاد

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت صحيفة البوست الإيطالية، إن العراق يواجه مخاطر فيروس كورونا في خضم ثلاث أزمات كبرى تمر بها البلاد، أولها الأزمة الاقتصادية، إذ توشك الدولة على الإفلاس بسبب انخفاض أسعار النفط، وثانيها وجوده في قلب الصراع بين إيران والولايات المتحدة، وثالثها التحديات الصعبة التي تواجه رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

    من جهة أخرى، أبدى صندوق النقد الدولي استعداده لتقديم المساعدة والتعاون مع العراق، من أجل وضع خطة مالية وترتيب أولويات الإنفاق العام، مبدياً إمكانية استفادة العراق من التسهيلات المالية التي يقدمها الصندوق للدول الأعضاء.

    فهل يستطيع صندوق النقد الدولي إنقاذ العراق من أزمته الاقتصادية المتفاقمة؟ وكيف ستتعامل حكومة الكاظمي المقبلة مع هذا الوضع؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي صالح الهماشي:

    "ما يزال صناع القرار في العراق يعتقدون أن الثروة النفطية لا تنضب، فهم لم يستفيدوا من جميع الأزمات السابقة، لذلك لم يضعوا خطة اقتصادية كبيرة، وبقى العراق كمركز مالي كبير فقط."

    وتابع الهماشي بالقول، "ربما يملك العراق الآن خزين مالي وسلعي، والذي من الممكن أن يستمر معه إلى نهاية عام 2020، لكنه سيواجه أزمة بعد ذلك عند زيادة الطلب على الخدمات والسلع."

    وأضاف الهماشي قائلاً، "صندوق النقد الدولي لا يستطيع مساعدة العراق، فهو يقدم مشورات، بينما العراق بحاجة إلى أموال، وفيروس كورونا مجرد أنه سرع الأزمة الاقتصادية، وإلا، فإن العراق كان مقبل على أزمة اقتصادية قبل ظهور هذا الفيروس."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    العراق: سقوط صاروخين كاتيوشا بالقرب من شركة صينية في النهروان
    خبير سياسي تركي: أنقرة مضطرة لحماية حدودها بسبب عجز الحكومة العراقية
    رئيس أركان الجيش العراقي يتفقد إجراءات الوقاية من "كورونا"... فيديو
    العراق يرفع حظر التجوال بشكل جزئي
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook