15:57 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    كيف تستطيع واشنطن مساعدة العراق اقتصاديا؟

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    كشفت مجلة "فورين بوليسي" أن أول مشكلة خارجية يتعين على الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، مواجهتها فور توليه السلطة في 20 يناير/ كانون الثاني القادم، هي الأزمة الاقتصادية الحادة في العراق.

    وذكرت المجلة في تقريرها أن العراق يتجه إلى الانهيار المالي، وفي حالته الهشة الحالية، من المرجح أن يؤدي هذا الانهيار إلى انهيار نظامه السياسي المتهالك، مما قد يؤدي بعد ذلك إلى إشعال جولة أخرى من الحرب الأهلية.

    فهل الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة العراق ماليا؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ الاقتصاد الدكتور نبيل المرسومي:

    "موقع العراق مهم جدا بالنسبة للاستراتيجية الأمريكية، باعتبار أن مستقبل الطاقة يمر من خلال العراق، ويؤدي تواجدها العسكري فيه إلى سيطرتها على كل خطوط نقل الطاقة، علاوة على تحكمها بالنمو الاقتصادي العالمي".

    وتابع المرسومي بالقول، "الولايات المتحدة مسؤولة بشكل كبير عن الفشل الاقتصادي في العراق والمعاناة فيه، وربما ستشهد الاستراتيجية الأمريكية بعض التغيير، قد تتمثل بتخفيف العقوبات على إيران، مما يقلل الأعباء الاقتصادية على العراق".

    وأضاف المرسومي قائلاً، "مشكلة العراق ليس في شحة الأموال، وإنما في إدارتها، فهو ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم، وتستطيع الولايات المتحدة مساعدته من خلال تسهيل تدفق الاستثمارات وإصلاح النظام السياسي، الذي بناه الأمريكان وأصبح عائقا أمام أي تطور اقتصادي".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook