21:33 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر

    حوادث العراق… سوء إدارة أم تعمد؟

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم أمس الأحد، من حرب يزج فيها الأبرياء بسبب التنافس على الانتخابات.

    فيما أعلنت الحكومة العراقية، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قرر إيقاف وزير الصحة ومحافظ بغداد عن العمل وإحالتهما للتحقيق، على خلفية حادث حريق مستشفى إبن الخطيب في العاصمة بغداد، والذي أودى بحياة 82 شخصًا، بالإضافة إلى إصابة آخرين.

    فهل سيشهد العراق مثل هكذا حوادث بسبب التنافس الانتخابي؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس مركز القرار السياسي للدراسات هادي جلو مرعي:

    "الحوادث الكثيرة التي حصلت في العراق والإجراءات الحكومية التي أعقبتها، لا تتيح لنا أن نثق بتلك الإجراءات، سواء أكانت هذه الإجراءات تتلخص في محاسبة المقصرين أو إتخاذ التدابير للحيلولة دون تكرار الحوادث، فالمواطن فقد الثقة بعمل منظومة الدولة."

    وتابع مرعي بالقول، "أعتقد أن حرب الانتخابات قادمة لا محالة، وستكون شرسة للغاية وتخللها حوادث عنف وتسقيط وتنكيل وإيذاء، وجميعها تصب في خانة إضعاف الخصم، لذا فإن تحذيرات السيد الصدر ليست بعيدة عن الواقع، في ظل نظام سياسي ضعيف وبنى تحتية هشة."

    وأضاف مرعي قائلاً، "هذه الحوادث قد تخلق مشاكل للحكومة خلال الفترة المقبلة، بسبب ما يعانيه العراق من سوء الخدمات، التي قد تدفع إلى احتجاجات عنيفة في فصل الصيف، فهذا الحادث يعكس صورة حقيقية للنظام السياسي والاقتصادي وللبنى التحتية الأساسية في العراق."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook