23:15 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    كيف للعراق حل أزمته المائية مع دول الجوار؟

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلق انخفاض منسوب نهري الفرات ودجلة المخاوف بشأن كارثة مائية وشيكة في العراق، سبق وأن تم التحذير منها خلال السنوات الماضية، بسبب وجود توجّه تركي نحو مضاعفة استغلال مياه هذين النهرين في مشاريع زراعية وصناعية ضخمة، فضلا عن تحذيرات من لجوء أنقرة إلى استخدام المياه كورقة مساومة على ملفات أمنية وسياسية مع العراق وسوريا.

    فكيف سيخرج العراق من هذه الأزمة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" المختص في إدارة مؤسسات الدولة في الأزمات على الفريجي:

    "هذه الأزمة ستبقى تتكرر، فهي عادت وستعود في الصيف القادم، طالما الحكومات العراقية المتعاقبة لم تقم باستثمار المنظومة الاروائية واستغلال المياه القادمة من تركيا، وهي الحجة التي تتذرع فيها أنقرة فيما يخص أزمة المياه في العراق."

    وتابع الفريجي بالقول، "المفاوض العراقي ضعيف جداً في حل هذه الأزمة مع الجانب التركي، فوزارة المالية ما زالت لا تمتلك الإمكانية الكبيرة في مسألة الضغط على الجانب التركي عبر التبادل التجاري، من أجل إطلاق حصة العراق من المياه." 

    وأضاف الفريجي قائلاً، "يستطيع العراق تدويل هذه الأزمة، من خلال تطبيق الاتفاقيات الدولية الخاصة بالمياه، لكن الفشل الحكومي في العراق هو من يعرقل حصول العراق على حقوقه المائية، لذا نجد خروقات في حصص العراق المائية سواء من تركيا أو من إيران."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook