19:08 19 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    نافذة على لبنان

    هل باستطاعة "داعش" السيطرة على بعض المناطق اللبنانية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 25372

    ضيف الحلقة: الخبير العسكري والاستراتيجي العميد الدكتور أمين حطيط.

    يقول الخبير العسكري والاستراتيجي العميد الدكتور أمين حطيط، في حديث لإذاعتنا بخصوص الاشتباكات العنيفة التي جرت ليلة الثلاثاء الماضي، وعلى أكثر من محور سوري من المحاور المقابلة لبلدة عرسال اللبنانية الحدودية، لا يمكن فهمها إلا مرتبطا بما جرى في دمشق وريف حماة، فنحن نعلم جيدا بأن "جبهة النصرة" والفصائل الإرهابية التي تعمل تحت لوائها، حاولت أن تحدث خرقا وتحقق كسبا على جبهتين، جبهة دمشق وريف حماة، لكن الجيش العربي السوري مع حلفائه سحقوا المحاولة الإرهابية وأوقعوا بـ"جبهة النصرة" خسائر فادحة لم يكن أحد يتوقعها، فعلى جبهة دمشق سقط ثلث القوى المهاجمة قتلى، وأصيب ثلث آخر بجراح، وهرب المتبقون.

    أما في ريف حماة  فقد سقط نصف المهاجمين بين قتلى وجرحى وانكفأ الباقون. ولهذا يمكن القول أن الإرهابيين من "جبهة النصرة" تلقوا هزيمة نكراء، وبدأوا يبحثون عن مناطق كملاذ آمن لهم وقريب من جبهتي دمشق وحماة، ولذا توجهوا إلى الجبهة اللبنانية متأملين أن يحدثوا خرقا وأن يوسعوا منطقة نفوذهم دون أن يواجههم أحد، لكنهم اصطدموا بمقاومة شديدة لهم من قبل مواقع "حزب الله" المتمركزة هناك، وأصيبوا بخسائر فادحة، وتفاجأوا بجاهزية منظومة الدفاع لدى قوات الجيش اللبناني المتمركزة في تلك المنطقة، التي تصدت لهم بقوة، وتم إجهاض محاولة الإرهابيين في مهدها.

    إسرائيل منزعجة جدا لتراجع الإرهابيين في سوريا، ومنزعجة من الخسائر التي تكبدها الإرهابيون من "داعش" في العمق أو "جبهة النصرة" في دمشق وريف حماة، ولهذا تعتبر إسرائيل أن لبنان قد يكون ورقة تعويض الخسائر في الداخل السوري ولهذا السبب ترى إسرائيل أن مدينتي طرابلس وصيدا قد تكونا الورقة البديلة، خاصة أن صيدا يجاورها مخيم عين الحلوة حيث للإرهابيين موقعا لا بأس به هناك، ويحاولون من وقت لآخر بالتحرك للسيطرة على المخيم وبالتالي على المدينة أيضا.

    أما بالنسبة لطرابلس، فقد جرت هناك سابقا مواجهات على مدى 20 جولة، كاد الإرهابيون خلالها أن يضعوا أيديهم على ربع المدينة، أما الآن فإن حظوظهم منعدمة في ظل الخطة الأمنية المتبعة هناك.

    لذلك يروج الإعلام الإسرائيلي عن نية الإرهابيين السيطرة على صيدا وطرابلس، لكن في حقيقة الأمر، هذه خطة إسرائيلية، لأن هذه السيطرة برأي إسرائيل ستربك "حزب الله" وخاصة في صيدا وتمنعه من التحرك  في حال حدوث أي حرب معها.

    بالإضافة إلى ذلك، هناك خطة يروج لها بعض الإعلام الإسرائيلي على أن هناك حرب قريبة في لبنان تبدأ باضطرابات من صيدا بالقرب من المخيم لتقاطع طريق الجنوب ومن ثم تقوم إسرائيل  بعد أسبوع من ذلك باجتياح عسكري بري، لكن كل هذا يدخل في إطار الحرب النفسية للضغط على المقاومة، غير أن إمكانية الانفجار في لبنان من قبل "داعش" أو قيام إسرائيل بحرب وفقا  لحساباتنا مستبعدة حتى الآن.  

    اعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    ابنة ميشال عون تعلق على سقوط أبيها في القمة العربية
    شاهد...لقطة طريفة من القمة العربية
    السعودية تعلن استضافة الرياض القمة العربية المقبلة
    ماذا قال الفنانون اللبنانيون عن "سقوط ميشال عون" في القمة العربية
    القمة العربية في الأردن...ماذا قال القادة والزعماء العرب
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik