12:02 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    نافذة على لبنان

    هل تقف الولايات المتحدة وراء محاولات تفجير الأوضاع في لبنان؟

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    ملف استقالة الحريري (2) (68)
    0 19130

    ضيف الحلقة: الخبير في الشؤون الاستراتيجية د. وفيق إبراهيم

    اعتبر وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، اليوم الثلاثاء، أن استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري غير مستوفية الشروط.

    وقال باسيل في تصريحات من بروكسيل: "لبنان لا يزال يعالج المشكلة مع السعودية ضمن العلاقات الثنائية الأخوية"، مشيرا إلى أن استقالة الرئيس الحريري غير مستوفية الشروط لا من قبل صاحبها ولا من قبل رئيس الجمهورية، ولا كلام في أي ملف آخر إلى حين عودة الحريري.

    وأضاف الوزير اللبناني: "كل ما يهدد به لبنان من فراغ حكومي وسياسي أو عقوبات من أي شكل لن تصيب اللبنانيين وحدهم فقط بل إنها ستطال نحو مليوني لاجئ ونازح، وسيتحولون بدورهم إلى مشكلة لمحيط لبنان وصولا لأوروبا".

    وأشار باسيل، إلى أنه قبل اجتماع جامعة الدول العربية الأحد المقبل سيكون لبنان حدد موقفا وفقا لما ستؤول إليه آلية التطورات".

    دعا الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري للعودة إلى لبنان، محذرا السعودية من التدخل في الشأن اللبناني.

    وصرحت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني "نناشد أولا وقبل أي شيء القوى السياسية اللبنانية التركيز على لبنان وما يمكن أن تقدمه لمواطنيها، كما نناشد رئيس الوزراء الحريري العودة إلى بلده وحكومة الوحدة…للتركيز على إنجازاتها الداخلية".

    وأضافت موغيريني، عقب استضافتها اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل "نتوقع عدم التدخل الخارجي في جدول الأعمال الوطني هذا. ونؤمن بأن ذلك ضروري لتجنب جلب صراعات إقليمية إلى لبنان"، مشيدة بإنجازات الحكومة اللبنانية برئاسة الحريري.

    من جهته دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، على هامش الاجتماع، إلى عدم تدخل دول أخرى في الشأن اللبناني، قائلا: "منشغلون بالوضع في لبنان.. وقلقون بشأن استقراره.. وسيادته وعدم التدخل" في شؤونه.

    وأجاب لو دريان على سؤال لصحفيين عن الحريري موضحا "يجب أن تحظى كل الشخصيات السياسية بحرية كاملة في الحركة حتى يتم التوصل لحل سياسي في

    لبنان".

    يقول الخبير في الشؤون الاستراتيجية د. وفيق إبراهيم في حديث لإذاعتنا بشأن الأزمة الناشئة بين لبنان والسعودية جراء تقديم الرئيس سعد الحريري لاستقالته من الرياض:

    لو أتى الرئيس الحريري إلى لبنان، سيأتي ومعه أزمة حكم جاهزة سلفا. ماذا يعني أن يقول: لا لمشاركة "حزب الله" في الحكومة، أو يجب سحب "حزب الله" من الإقليم. كل هذه الشروط لإنشاء وتشكيل أزمة عميقة في لبنان، تؤدي تلقائيا إلى تراجعات اقتصادية وسياسية وقد تؤدي إلى ما تحمد عقباه. هذه خطة المخططين الذين يخططون الاستثمار في سعد الحريري، حيث يستثمر به كما استثمر سابقا في الإرهاب بداعش والنصرة، هذا الاستثمار هو استثمار أمريكي قبل أن يكون سعوديا. لأن السعودية لا تتجرأ على الانقلاب على الأعراف الدبلوماسية من دون موافقة أمريكية. لذلك أمريكا المهزومة في الإقليم تريد عرقلة دور "حزب الله" في الداخل، عبر تفجير الأوضاع في لبنان، ولا يضرها بشيء، سوى عملية  خلط الأوراق في المنطقة.

    التفاصيل في التقرير الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي  

    الموضوع:
    ملف استقالة الحريري (2) (68)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان اليوم, أخبار لبنان, الولايات المتحدة الأميركية, لبنان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik