Widgets Magazine
18:20 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    نافذة على لبنان

    لبنان حريص على تعزيز العلاقات مع السعودية مع التأكيد على سيادة وخصوصية كل دولة

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 10

    ضيف الحلقة: وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور

    هنأ الرئيس ميشال عون في مستهل جلسة مجلس الوزراء اليوم الخميس في قصر بعبدا  القوى العسكرية والأمنية على أدائها خلال الأعياد للمحافظة على الاستقرار، وقال إن "الحكومة عالجت في 2017 الكثير من الملفات التي كانت عالقة منذ سنوات ومع بداية العام 2018 هناك العديد من الاستحقاقات التي يجب الاهتمام بها ، منها التركيز على مصالح المواطنين ومعالجة القضايا الحيوية وأبرزها استكمال التحضيرات للانتخابات النيابية وفقا للقانون الجديد مشروع موازنة 2018 استكمال التعيينات الادارية، معالجة مشكلة النفايات على نحو نهائي، تفعيل مشاريع البنى التحتية مثل الطرق والسدود وإنجاز أوراق العمل إلى المؤتمرات الدولية التي ستعقد لدعم لبنان".

    من جهة أخرى، وبعد أشهر من الأخذ والرد، تسلم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يوم أمس الاربعاء أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد في لبنان وليد اليعقوب، وبهذا يتم  طي صفحة أزمة إستقالة الرئيس الحريري،  ومعالجة أزمة تعيين السفيرين بين البلدين.

    لكن هل يمكن القول بأن حالة العلاقات الدبلوماسية التي كانت متوترة  بين لبنان والسعودية قد عادت الى وضعها الطبيعي ؟

    يقول وزير الخارجية اللبناني السابق  عدنان منصور في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد، لا شك أن تقديم نسخة من أوراق اعتماد السفير السعودي الجديد إلى رئيس الجمهورية اللبنانية هي بداية لإزالة ما علق في العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الأشهر الماضية، وخاصة أثناء احتجاز الرئيس سعد الحريري في الرياض. لكن لبنان منذ خمسة أشهر أو أكثر بقليل تقدم بترشيح سفير للبنان في المملكة، وبقي لبنان لمدة خمسة أشهر ينتظر، دون أن يحصل على جواب بالموافقة، في هذه الأثناء رشحت المملكة سفيرا لها وأعطى لبنان موافقته قبل أن تعطي المملكة موافقتها على السفير اللبناني الجديد ، علما أن لبنان هو الذي بدأ بترشيح السفير. لكن مجمل القول أن هذه خطوة إلى الأمام وتعيد العلاقات إلى وضعها الطبيعي ،ولبنان حريص على تعزيز العلاقات مع المملكة العربية السعودية،الدولة الشقيقة، مع الحرص الشديد على حفظ سيادة وخصوصية كل دولة على أساس الإحترام المتبادل.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik