08:29 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    نافذة على لبنان

    لبنان يرد بالوقائع الميدانية على المزاعم الإسرائيلية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 30

    ضيفا الحلقة: النائب السابق، مستشار وزير الخارجية اللبنانية للشؤون الروسية أمل أبو زيد؛ عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب وليد سكرية

    أبلغ رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، وزيرة الشؤون الخارجية في ​النمسا​ كارين كنيسيل، الّتي استقبلها في قصر بعبدا مع وفد مرافق، أن "الادعاءات الّتي أطلقها رئيس وزراء ​إسرائيل​ ​بنيامين نتانياهو​ عن وجود قواعد عسكرية وصواريخ في محيط ​مطار بيروت الدولي​، لا أساس لها من الصحة، لكنها تخفي تهديدا إسرائيليا جديدا للسيادة اللبنانية، واستهدافا للمطار الدولي".

    ودعا الرئيس عون النمسا ودول العالم، إلى "التنبه لما تخطط له إسرائيل تجاه لبنان لاسيما وأنها تواصل انتهاكاتها للقرارات الدولية ولاسيما منها ​القرار 1701​"، لافتا إلى أن "لبنان سوف يواجه أي اعتداء إسرائيلي ضد سيادته".

    من جهة أخرى، رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل على مزاعم رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو خلال خطابه في الأمم المتحدة، حين قال إن لدى "حزب الله" مصانع أسلحة قرب مطار بيروت وعرض صورا لتلك المواقع.

    وقال  باسيل، يوم أمس الاثنين، إن إسرائيل تسعى "لتبرير عدوان آخر" بمزاعم زائفة عن مواقع صاروخية لـ"حزب الله".

    اقرأ أيضا: لبنان يرفض المساس بسيادته الوطنية عبر استخدام إسرائيل لأجوائه للاعتداء على سوريا

    وعقدت الوزارة اجتماعا مع سفراء ودبلوماسيين  أجانب للرد على اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كما نظمت  لهم جولة في المواقع التي تحدثت عنها إسرائيل قرب مطار بيروت وتزعم أن لحزب الله مصانع أسلحة بها.

    وصرح باسيل أن نتنياهو يستغل منصة الأمم المتحدة لـ"إطلاق الأكاذيب"، موضحا أن إسرائيل لا تحترم المنظمة الدولية ولا تطبق قراراتها وفي لبنان لم تحترم القرار 1701.

    وتابع قائلا "انتهكت أرضنا وجونا وبحرنا ما يقارب 1500 مرة خلال الأشهر الثمانية الأخيرة".

    ونقل موقع التيار الذي يرأسه باسيل، عن السفير الروسي ألكسندر زاسيبكين تصريحاته من ملعب العهد، حيث قال "الجولة التي قامت بها وزارة الخارجية مقنعة لنا وليس هناك ما تدعيه إسرائيل".

    وبعد انتهاء الجولة قال باسيل "أنتم كوسائل إعلام شهود على حقيقة ما تم ادعاؤه من قبل إسرائيل"، مضيفا أن لبنان يريد أن يعيش بسلام وقمنا بهذه الجولة لإثبات ما يتعرض له لبنان.

    وأفاد بأن بيروت لن تقصر بالقيام بواجباتها الدبلوماسية والصحافة العالمية هي أكبر رد على نتانياهو، قائلا في السياق إن هناك من لا يستطيع العيش من دون دم وتهجير وحرب.

    وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد حذر  تل أبيب من مغبة استهداف الأراضي اللبنانية، واصفا الضربة المحتملة لمطار بيروت بأنها ستكون "خرقا فظا" للقانون الدولي.

    وردا على سؤال صحفي حول مدى جدية التهديد الإسرائيلي بضرب مطار بيروت بسبب نشر "حزب الله" منشآت عسكرية بالقرب منه، قال لافروف خلال مؤتمر صحفي في نيويورك أمس الجمعة: "ذلك سيمثل انتهاكا فظا للقانون الدولي، ونحن نعبر عن رفضنا القاطع لمثل هذه الخطوة".

    اقرأ أيضا: خبير عسكري: إسرائيل انصدمت بعد اعتراف "نصر الله" بامتلاك المقاومة مخزونا كافيا من الصواريخ

    وأضاف: "نحذر من أي انتهاكات لقرارات مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك خرق الأجواء اللبنانية من قبل إسرائيل، الذي يعد بحد ذاته انتهاكا أيضا.

    يقول النائب السابق في البرلمان اللبناني،ومستشار وزير الخارجية اللبناني للشؤون الروسية  أمل أبو زيد، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

    أولا، وبالدرجة الأولى يجب الإشارة إلى أن ما قام به وزير الخارجية جبران باسيل، هو عمل غير مسبوق، لم تقم به أي حكومة لبنانية سابقا، ولا أي وزير للخارجية، علما أن الوزير باسيل قال: نحن قمنا بهذا العمل لمرة واحدة فقط، لإنه عندما كان رئيس الحكومة الإسرائيلية يتكلم في الأمم المتحدة، كنا نحن على متن الطائرة المتوجهة إلى لبنان، وإلا كان سيكون الرد على منبر الأمم المتحدة، هذا أولا. ثانيا، حتما هذه الزيارة أتت في مرحلة دقيقة جدا، لأنه عندما تكلم نتانياهو مشيرا إلى وجود مصانع أسلحة قرب مطار بيروت، ونحن نعرف كلبنانيين ماذا يعني لنا مطار بيروت، من حيث أنه شريان حيوي أساسي لجميع اللبنانيين. ولا تزال ماثلة في ذاكرة اللبنانيين، العدوان الإسرائيلي الذي حدث ضد مطار بيروت منذ عشرات السنين، وأدى إلى تحطيم وتدمير العديد من الطائرات اللبنانية المدنية. لذا كانت الزيارة بوجود عدد كبير من السفراء والدبلوماسيين العاملين في لبنان، لوضع حد لمزاعم وكذب الحكومة الإسرائيلية متمثلة بنتانياهو، ولكل ما أشار إليه في الأمم المتحدة. وأنا برأيي،كان هناك قناعة لدى الجميع ،عبر عنها السفير الروسي في لبنان السيد  ألكسندر زاسيبكين عندما قال: جئنا ورأينا كذب الإداعاءات الإسرائيلية التي أعلن عنها نتانياهو.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, حزب الله, إسراائيل, بيروت, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik