Widgets Magazine
21:49 19 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    نافذة على لبنان

    الحكومة اللبنانية تقر الموازنة وتتفرغ لحل مشكلة النازحين ورفض التوطين

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    عماد الطفيلي
    0 20

    بعد سلسلة طويلة من الجلسات الحكومية الكثيفة على مدى شهر كامل، بلغت موازنة عام 2019 خواتمها على مستوى السلطة التنفيذية، حيث أحال مجلس الوزراء اللبناني برئاسة سعد الحريري، اليوم الاثنين، مشروع موازنة 2019 إلى المجلس النيابي لدرسها وإقرارها.

    أكد رئيس الجمهورية ميشال عون خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الأخيرة لدرس الموازنة، على أهمية إنجاز الموازنة واحترامها كل القوانين والتعاطي مع هذا الموضوع بنظرة اقتصادية وليس من منطلق سياسي للتمكن من مواجهة العجز الذي يطال كل القطاعات.

    وفي هذا السياق، يقول الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان":

     لقد حسم رئيس الجمهورية النقاش حول الموازنة في مجلس الوزراء، على أن يكون النقاش الفعلي والجدي والعلني في مجلس النواب، لإنه لا بد من إنهاء هذا الماراتون الطويل، خاصة أنه بهذه الموازنة تم تجاوز قسم كبير من سنة 2019، وربما ستحال بعض الأمور إلى الموازنة المقبلة، لاستكمال الاصلاحات التي تم البت فيها في موازنة هذه السنة.

    ويشير أبو زيد إلى أن القوى السياسية للأسف، لم تتوصل إلى إصلاح جذري وجدي لوضع مالي يكون أفضل ، لذلك ستعتبر هذه الموازنة  كمقدمة للموازنات اللاحقة، على أن تستكمل بتخفيض الهدر ووضع الحد للمسائل التي يتم فيها الفساد.

    على صعيد اخر، تكررت في الآونة الأخيرة في لبنان التحذيرات من النوايا الغربية بشأن عرقلة عودة النازحين السوريين إلى ديارهم، وهناك من يحرض على منع عودتهم علنا وسرا، فما هي الأسباب وراء ذلك؟

    يقول وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور في حديث لإذاعتنا بهذا الصدد:

    يبدو أن الجانب الأوروبي والجهات الدولية الأخرى، تربط  الحل السياسي في سوريا بعودة النازحين السوريين، وهم لا يريدون عودتهم في الوقت الحاضر قبل أن تتم التسوية السياسية، وهذا الأمر مرفوض من  لبنان ،على اعتبار أن الأزمة إن طالت، فهذا يعني بقاء السوريين حتى إشعار آخر. لذلك يطالب اللبنانيون بعودة النازحين ويشددون على هذا الأمر من خلال فصل الحل السياسي عن العودة.

    لكن الغرب يريد أن يبتز الوضع السياسي في سوريا من خلال العمل على إبقائهم في لبنان. لكننا نحن نقول: إن عودة النازحين السوريين إلى ديارهم ضرورة ملحة، ولا بد من التنسيق في هذا المجال مع الحكومة السورية التي ليس لها أي مانع من عودتهم إلى بلادهم.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, رئيس الحكومة اللبنانية, حكومة لبنان, ميشال عون, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik