08:13 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    هل بدت تتوضح خلفية الاحتجاجات الشعبية في لبنان؟

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دخلت الاحتجاجات الشعبية في لبنان يومها العاشر، ترافقها محاولات حثيثة من قوى الأمن والجيش لفتح الطرق، في مواجهة إصرار المتظاهرين على استمرار قطع الطرق ومواصلة الاحتجاج، وتستمر فعاليات الحراك الشعبي في عدد من الساحات في بيروت وطرابلس وصيدا وغيرها من المناطق اللبنانية.

    ودخلت التظاهرات المطلبية في لبنان أسبوعها الثاني على وقع رسالة الرئيس اللبناني ميشال عون، ودعوته وفداً من المتظاهرين إلى زيارة القصر الرئاسي والاستماع إلى مطالبهم.

    واعتبر عون أن الورقة الإصلاحية التي قدمها رئيس الحكومة سعد الحريري هي الخطوة الإصلاحية الأولى لإنقاذ لبنان من شبح الانهيار الاقتصادي.

    وكشف الأمين العام لحزب الله السيد نصر الله، أمس الجمعة عن وجود معلومات ومعطيات تؤكد أن الوضع اللبناني دخل في دائرة الاستهداف الدولي والإقليمي.

    وأكد، أن الخوف ليس على المقاومة بل على لبنان، وأن الحراك لم يعد حركة شعبية عفوية بنسبة كبيرة، بل غدا حالة تقودها أحزاب معينة وتجمعات مختلفة غير معلنة.

    وأضاف نصرالله، أن "هناك جهات تموله، متمنيا ممن يعتبر نفسه من قيادات الحراك أن يكشف للناس هوية القيادات ومصادر التمويل".

    كما قال مدير مركز "دال للإعلام" فيصل عبد الساتر، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد، طبعا، سماحة السيد حسن نصرالله يدرك ذلك من خلال متابعة دقيقة لما يجري في لبنان، ولما يجري في بعض الدول التي استهدفت بمثل هذا النوع من التحركات. كان السيد نصرالله  قد تعاطى مع هذا الموضوع في بداياته على أنه فعلا  انفجار اجتماعي له علاقة بمطالب محقة لمجموعة كبيرة من اللبنانيين ومن الشعب اللبناني.

    ويشير عبد الساتر إلى أن هذا يدل على أن نصرالله يستشعر تماما مثله مثل سائر اللبنانيين الذين يدركون أن مثل هذه القضايا المحقة لا بد أن تحرك الناس وتخرجها إلى الشوارع، لتعبر عن رأيها. لكن فيما بدا بعد ذلك، بالنسبة لسماحة السيد وبالنسبة لكثيرين مما كانوا يشاركون في هذا الحراك وأنا منهم، أن الأمور تتجه إلى أماكن أخرى تماما، ولها علاقة بما يرتبط بدوائر معينة تخطط وتعمل ليل نهار، لأخذ الأمور المطلبية إلى مكان آخر تماما. كما حصل في بعض الدول، وبنفس النموذج ونفس الأسلوب. وباعتقادي،الاقتناع بأن هذا الذي يجري في لبنان هو فقط احتجاجا مطلبيا ، نكون قد وقعنا في سذاجة بتفسير ظواهر الأمور.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    لبنان: استمرار الاحتجاجات وقطع الطرقات في مختلف المناطق اللبنانية
    نائبان لبنانيان يخرجان من أكبر تكتل نيابي في لبنان
    نائبة رئيس "التيار الوطني الحر" تحذر متظاهري لبنان: الحراك بدأ ينحرف عن مساره
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook