21:22 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    المشورة لا تكفي وحدها لإنقاذ الوضع الاقتصادي في لبنان

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ترأس رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، اجتماعا استطلاعيا مع وفد من صندوق النقد الدولي، الذي وصل مساء الخميس الماضي إلى لبنان، بحضور بعض الوزراء ، في السراي الحكومي.

    هذا وطلب لبنان رسمياً مساعدة فنية من صندوق النقد الدولي لوضع خطة لتحقيق الاستقرار والخروج من الأزمة الاقصادية والمالية.

    وتأتي زيارة وفقد صندوق النقد الدولي قبل أيام من استحقاق مالي مهم يتوجب خلاله على لبنان دفع مليار ومئتي مليون دولار أمريكي عبارة عن سندات يوروبوند بالعملة الصعبة، وسط اتجاه من الحكومة إلى السير بعملية تفاوض مع حاملي السندات لإعادة جدولة هذا الدين وربما إعادة هيكلته.

    وقال المستشار والباحث في الشؤون الإقليمية رفعت البدوي، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بشأن زيارة وفد صندوق النقد الدولي إلى لبنان، إن البعثة الدولية تضم شخصيات لبنانية مرموقة في مجال الاقتصاد، وكان من الممكن الاستعانة بخبرات اللبنانيين البحتة في هذا المجال، لكن يراد من استشارة وفد صندوق النقد الدولي، التغطية على أي نصيحة يمكن أن يقدمها، وأن يكون مغطى من قبل الجهات المانحة والدولية.  

    ويشير البدوي إلى أن الوفد موجود حاليا في لبنان، ومنكب على دراسة الوضع المصرفي بشكل مكثف، بانتظار أن ينتهي من دراسته ويقدم ما لديه من نصائح للدولة اللبنانية.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    انظر أيضا:

    نظرة مستقبلة سلبية… "ستاندرد آند بورز" تقدم تصنيفا جديدا لاقتصاد لبنان 
    رئيس لجنة الصحة النيابية في لبنان: بعيدا عن السياسة يجب وقف الرحلات من وإلى إيران
    صحيفة: مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل متوقفة
    الكلمات الدلالية:
    الاقتصاد, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook