16:18 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر

    مصطفى حمدان: نرفض أي تغيير لمهام العمل الميداني لقوات اليونيفيل في لبنان

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    شدد مجلس الأمن الدولي على دعواته السابقة لجميع الأطراف اللبنانية إلى العودة إلى الالتزام "بسياسة النأي بالنفس في لبنان"، بما يتفق مع "إعلان بعبدا"، والتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 1559 والذي يطالب بنزع سلاح كل الجماعات المسلحة في لبنان.

    يقول العميد مصطفى حمدان، أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون)، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» عبر أثير إذاعة «سبوتنيك» بهذا الصدد:

    نحن نعتبر أن قرارات الأمم المتحدة لا قيمة تنفيذية لها في الساحة اللبنانية وكذلك في الساحات الاقليمية والدولية.
    ويشير حمدان إلى أن بيان الأمم المتحدة الحالي بشأن لبنان، لا شك بأنه سيثير الكثير من التساؤلات، لإنه يتضمن موضوع تحديد أمرين: اتفاق بعبدا، وتسمية حزب الله أيضا، والمطالبة بنزع سلاحه. وهذين الأمرين مثار جدل واسع بين القوى السياسية في لبنان، كما حدث في القرار 1559 مما سيؤدي إلى الكثير من التداعيات والارتدادات في الساحة اللبنانية التي تعاني أصلا الكثير من المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
    وأشار حمدان إلى أن أي تغيير في مهام العمل الميداني لقوات اليونيفل في لبنان خارج إطار القطاع الجغرافي لنهر الليطاني كما جاء في القرار 1701 مرفوض وسيلقى مقاومة شعبية وسياسية ومن كل القوى الوطنية في لبنان. 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook