02:06 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    خبير: المؤتمر الوطني حاجة ضرورية للبنان بسبب حجم المخاطر الحالية

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حددت ​رئاسة الجمهورية اللبنانية ​ هدف ​اللقاء الوطني​ المقرر عقده يوم الخميس في 25 يونيو/ حزيران الجاري، في ​قصر بعبدا​، بـ"التباحث والتداول في الأوضاع السياسية العامة والسعي للتهدئة على الصعد كافة، بغية حماية الاستقرار و​السلم الأهلي​، وتفاديا لأي انفلات قد تكون عواقبه وخيمة ومدمرة للوطن، خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي لم يشهد ​لبنان​ مثيلا لها".

    يقول أستاذ العلوم السياسية في الجامعة اللبنانية والباحث في الشؤون الإقليمية وفيق إبراهيم، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

    الدعوة إلى هذا اللقاء تعكس إحساسا لدى الطبقة السياسية اللبنانية، بأن حجم المخاطر الحالية لم تعد مسألة خلافات على تعيينات أو تحاصص، وإنما هناك اليوم مخاطر كبيرة على مجمل الوطن اللبناني.

    ويشير إبراهيم إلى أنه نتيجة ذلك، أسرع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالإتفاق مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، للدعوة إلى مؤتمر وطني لكل القوى السياسية الموجودة في المجلس النيابي، بما فيها المعارضة، لكي تحاول التوصل إلى مفهوم وطني موحد لمعالجة المخاطر وعلى رأسها قانون قيصر وتداعياته على الجانب اللبناني، وكذلك المسائل الداخلية الاقتصادية الهامة.

    ولفت إبراهيم إلى أن لدى المؤتمر المذكور مهام شديدة الوطنية تتعلق بلبنان على مستوى إصدار القرار الأساسي الوطني، وعلى مستوى مجابهة المخاطر الخارجية المتأتية من: قانون قيصر وإسرائيل.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook