23:53 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    خبير: يجب على القوى السياسية أن تتدارك خطورة الأوضاع في لبنان قبل فوات الأوان

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد بيان "​اللقاء الوطني​" في ​بعبدا​​ أن "الاستقرار الأمني هو أساس لا بل شرط للاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمالي والنقدي. أما التصدي للفتنة، والشحن الطائفي والمذهبي، تحضيراً للفوضى فهو مسؤولية جماعية تتشارك فيها جميع عناصر المجتمع ومكوناته السياسية".

    يقول الكاتب والمحلل السياسي رضوان الذيب، في حديث لبرنامج «نافذة على لبنان» عبر أثير إذاعة «سبوتنيك» بهذا الصدد:

    لدى الرؤساء الثلاثة معلومات مؤكدة عن وجود قرار أمريكي على أعلى المستويات، بتجويع الشعب اللبناني وبمنع تحويل أموال بالدولار أو بأي عملة أجنبية أخرى إلى لبنان، كما أن الولايات المتحدة تضغط على صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، بعدم التعامل مع لبنان.

    ويشير الذيب إلى أن هذا الأمر بات واضحا، من خلال التحذير الذي أطلقه رئيس الجمهورية ميشال عون، وكذلك رئيس البرلمان نبيه بري، من وجود مؤمراة على لبنان. فالأوضاع في لبنان صعبة وخطيرة جدا، وهذا ما يحذر منه الرئيس عون، ويريد أن يضع الجميع أمام مسؤولياتهم، من أجل المشاركة في عملية الإنقاذ. وإذا لم تتدارك جميع القوى السياسية خطورة الأوضاع في لبنان، فإن الأمور ذاهبة نحو الأسوأ.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook